العناوين الرئيسيةتعليم

11 جريحا في حمص يستكملون تحصيلهم العلمي في الكليات والجامعات السورية

يتقدم /11/ جريحا من جرحى العجز الكلي في المحافظة لاستكمال تحصيلهم العلمي في معظم الكليات والجامعات السورية بدعم من مشروع “جريح الوطن”.

وقال الأستاذ عهد محمد مدير مشروع “جريح الوطن” بحمص لتلفزيون الخبر “إن الدعم التعليمي الذي يقدمه المشروع يشكل فرصة لـ11 جريحاً من جرحى العجز الكلي لاستكمال تحصيلهم العلمي في معظم الكليات والجامعات السورية والسنوات ومعهم طلاب الدراسات العليا”.

وأضاف محمد “جرحى حمص هم جزء من 98 جريحاً في كل المحافظات السورية سيتقدمون إلى امتحانات الفصل الدراسي الثاني على كافة جامعات القطر ما بين تعليم نظامي، مفتوح، في الجامعة الافتراضية وأيضاً في جامعة خاصة”.

وأردف محمد “مشروع جريح الوطن لا يكتفي بتقديم الدعم التعليمي لهؤلاء الجرحى بل يعد شريكهم ورفيق دربهم ويتابع شؤونهم الدراسية وكافة احتياجاتهم ويعمل على حل المشاكل التي قد تعرقل طموحاتهم”.

وأوضح أن المشروع يقدم للجرحى كل أشكال الدعم الذي يحتاجونه للوصول إلى أساتذتهم ومحاضراتهم من خلال توفير حواسيب شخصية لطلاب الجامعة الافتراضية، كما يقدم بدل قرطاسية ومطبوعات وخدمة إنترنت ويدفع تكاليف رسوم التسجيل الدراسي وبدل المواصلات وغيرها.

وقال محمد “جرحى الحرب هم نقطة فخر لأنهم كانوا أبطال المعارك والآن هم أبطال العلم، فانتلقوا من الدفاع عن سوريا بسلاحهم إلى دفاعهم عنها بالقلم والعلم لتطويرها من خلال مجال عملهم بعد التخرج ليثبت الجريح السوري أنه مدرسة بالصبر والإرادة”.

يذكر أن مشروع جريح الوطن أطلقه الرئيس بشار الأسد و السيدة الأولى أسماء الأسد عام ٢٠١٤ بهدف تمكين الجرحى و تأمين حياة كريمة لهم ليكون الجريح بذلك قادر ومتمكن.

عمار ابراهيم_تلفزيون الخبر_ حمص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق