العناوين الرئيسيةسياسة

“يونيسيف” تقول إن 2.4 مليون طفل سوري خارج المدارس

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” إنّ “أكثر من 2.4 مليون طفل سوري خارج المدرسة، وحوالي 40 % منهم من الفتيات”.

وتوقعت المنظمة الأممية، بحسب بيان نشرته على موقعها الرسمي، أنّ يكون العدد قد ارتفع خلال العام 2020 بسبب تأثير فيروس كورونا المستجد، الذي أدى إلى تعطل التعليم في سوريا.

وأكّدت المنظمة، في بيانها، أنّه “لم يعد من الممكن استخدام واحدة من كل ثلاث مدارس داخل سوريا لأنها دمرت أو تضررت “.

وأوضحت أنّ “الأطفال القادرون على الالتحاق بالمدرسة يدرسون في فصول مكتظة وفي مباني لا توجد بها مرافق مياه وصرف صحي كافية أو حتى كهرباء أو تدفئة أو تهوية”.

واعتبرت “اليونيسف” أنّ “الأطفال في سوريا لا يزالون يتحملون وطأة الأزمة، إذ يعاني نظام التعليم في سوريا من إرهاق كبير، نقص في التمويل، وعدم قدرة على توفير خدمات آمنة وعادلة ومستدامة لملايين الأطفال”.

وختمت المنظمة بيانها في دعوة كافة أطراف الحرب إلى الامتناع عن الهجمات على المرافق التعليمية والموظفين في جميع أنحاء سوريا.

يذكر أن الأمم المتحدة أكدت وقوع حوالي 700 هجوما على منشآت التعليم وطواقم التعليم في سوريا خلال فترة الحرب وبشكل خاص خلال العام الماضي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق