العناوين الرئيسيةطافشين

” يبحثون عودتهم إلى البلاد”..21 ألف لاجئ سوري بالأردن بلا مساعدات غذائية بدءا من تموز القادم

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن 21 ألف لاجئ سوري في الأردن لن يتلقوا مساعداتهم الغذائية الشهرية، اعتباراً من مطلع تموز.

وذكرت وسائل إعلام أردنية، أن: “قرار البرنامج الأممي، جاء بسبب نقص التمويل، حيث يحتاج البرنامج وبشكل عاجل 58 مليون دولار أمريكي لمواصلة تقديم المساعدات الغذائية الشهرية لنصف مليون لاجئ حتى نهاية العام”.

وأشار البرنامج إلى أن: “التمويل في الوضع الحالي غير كاف لتلبية الاحتياجات الغذائية لجميع اللاجئين في الأردن، وفي حال عدم تلقي المزيد من التمويل قد يجد البرنامج نفسه مجبراً على قطع المساعدات الغذائية عن ربع مليون لاجئ آخرين يقيمون خارج المخيمات في نهاية إيلول”.

وقال أحد اللاجئين بحسب موقع “سوالف” الأردني، “عندما سمعنا خبر قطع المساعدات الغذائية أصابتنا حالة من التخبط والإحباط، فأوضاعنا المعيشية معدومة ولا فرص عمل موجودة لشبابنا بسهولة”.

وتابع اللاجئ: “العودة إلى سوريا، خيار متاح وموضوع على قائمة البحث عن حلول، ولابد أن نتعامل مع الواقع الجديد”.

وكانت الاستراتيجية الإقليمية لاستضافة اللاجئين 2021-2022 كشفت أن وباء كورونا هدد استقرار مستوى حياة اللاجئين السوريين في الأردن.

وتراجعت بحسب الدراسة: “بعض المؤشرات المتعلقة بحياة اللاجئين ست سنوات إلى الوراء، الأمر الذي تبددت على أثره جهود مساعدة اللاجئين خلال الأعوام الماضية”.

وبينت الاستراتيجية أن: “معدلات الأمن الغذائي اليوم أصبحت مساوية لتلك الخاصة بعام 2014 إضافة إلى التحديات الموجودة مسبقاً، وأنّ 2 % فقط من أسر اللاجئين تستطيع تلبية احتياجاتها الغذائية الأساسية دون أي استراتيجيات سلبية للتكيف”.

يذكر أنه يوجد في الأردن نحو 1.39 مليون سوري قرابة نصفهم مسجلون بصفة “لاجئ” في سجلات مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، في حين أن 750 ألفا منهم يقيمون في البلاد قبل عام 2011، بحكم النسب والمصاهرة والعلاقات التجارية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق