العناوين الرئيسيةمحليات

وقفة احتجاجية في الحسكة أمام مقر الصليب الأحمر ضد استمرار “جريمة قطع المياه” 

طالب سكان من مدينة لحسكة المنظمات الدولية والهيئات الأممية ومنها (بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر العاملة في المحافظة ) بالتدخل الفوري للقيام بمسؤولياتها الإنسانية والأخلاقية أمام جريمة استمرار قطع مياه الشرب عنهم من قبل المحتل التركي.

ونفذت مجموعة من الفعاليات الاجتماعية والدينية والرسمية بالمدينة وقفة احتجاجية أمام مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي في محافظة الحسكة وطالبت بضرورة العمل على إيجاد حل مستدام لاستمرار ضخ المياه من محطة علوك وعدم توقفها وذلك عن طريق تحييدها عن أي صراع عسكري أو سياسي.

كما طالبت الوقفة بـ “السماح لعمال مؤسسة المياه بالدخول إلى المحطة وتشغيلها وعدم التدخل في شؤونها مستقبلا من أي جهة كانت و إدانة جريمة قطع المياه التي يرتكبها المحتل التركي وأدواته والتي ترقى لجريمة حرب منتهكة في ذلك كل المواثيق الدولية والاتفاقات الخاصة بحقوق الإنسان “.

ووجه المشاركون رسالة احتجاج إلى مكتب اللجنة جاء فيها إنّ” أبناء محافظة الحسكة يستنكرون ويدينون جريمة الحرب الموصوفة التي لا يزال يقوم بها المحتل التركي ومليشياته من إيقاف تشغيل محطة مياه علوك في ريف مدينة رأس العين بمحافظة الحسكة “

وقالت الرسالة أن هذا الانقطاع يحدث للمرة الخامسة والعشرين على التوالي، ومنذ تواجده اللا شرعي على أراضي المحافظة واستمرار انقطاع المياه الأخير لليوم الرابع والثلاثين حتى تاريخه”

مؤكدين أن “هذه الجريمة النكراء اللا إنسانية تهدد حياة أكثر من مليون مواطن سوري موجودين في مدينة الحسكة وناحية تل تمر والريف الغربي حيث لا مصدر مياه شرب لهم إلا ما يتم ضخه من محطة علوك”.

يشار أن محطة علوك بريف رأس العين المحتلة والتي تعتبر المصدر الوحيد للمياه متوقفة عن العمل لليوم ٣٥ على التوالي بسبب المحتل التركي وقطع الكهرباء عنها من قبل قوات”قسد”.

عطية العطية- تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق