العناوين الرئيسيةمحليات

وفاة ممرضة في مستشفى الأسد الجامعي بدمشق إثر نوبة قلبية

نعى مستشفى الأسد الجامعي بدمشق، الشابة الممرضة روان سحتوت إثر نوبة قلبية تعرضت لها يوم الجمعة.

وبحسب ما أفادت مصادر طبية من مشفى الأسد الجامعي لتلفزيون الخبر، فإن الممرضة سحتوت هي من ممرضات غرف العمليات في المستشفى.

وبينت المصادر أن الممرضة روان وافتها المنية إثر نوبة قلبية وليس جراء مرض آخر.

ورجحت المصادر أن يكون سبب الوفاة والنوبة القلبية، هو الضغوطات الهائلة التي يعانيها مرضى وأطباء المشافي منذ بداية جائحة كورونا وتزايد انتشارها في سوريا.

ودعت المصادر المواطنين لزيادة الوعي جراء انتشار فيروس كورونا واخذ الاحتياطات ومراعاة الضغط الذي يعانيه الأطباء والممرضين.

وقبل أيام، أعلن مدير عام مشفى المواساة د.حسين المحمد أنه أجرى مسحة كورونا بعد ظهور الأعراض عليه، وبدأ بحجر نفسه ذاتياً، ليعلن بعد ذلك إصابته عبر منشور على صفحة المشفى.

وتوجه من خلاله بالشكر لكل من اطمأن عليه وساهم بتخفيف وطأة المرض عنه، مشيراً إلى أنه معرّض للإصابة مثل أي مواطن آخر، وخاصة أن الكادر الطبي على تماس مباشر مع المرضى.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">