اخبار العالمالعناوين الرئيسية

وفاة مراهق تايلندي بعد قضاء ليلته على ألعاب الفيديو

لقي مراهق تايلندي حتفه نتيجة إصابته بسكتة دماغية، بعد أن قضى ليلة كاملة في ممارسة ألعاب الفيديو.

وعانى التايلاندي “بياوات هاريكون” البالغ من العمر 17 عاما، من إدمان ألعاب الفيديو، بحسب “سكاي نيوز” إذ كان يمضي الليل كاملا، وهو يلعب بشكل متواصل، وتحديدا ألعاب القتال والمعارك.

وعثر والد المراهق على ابنه ملقى على الأرض، بعد أن سقط من كرسي المكتب الذي يحمل جهاز الكمبيوتر، وعلب من “الأطعمة الجاهزة” تغطي طاولته، بالإضافة إلى مشروب غازي قرب قدمه.

وحددت السلطات المختصة في تايلاند سبب الوفاة بـ”السكتة الدماغية”، معتبرين أنها كانت نتيجة اللعب الذي استمر طوال الليل على جهاز الكمبيوتر، وفق ما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية صنفت ألعاب الفيديو على أنه اضطراب في الصحة العقلية، مشيرة إلى أن “إدمان ألعاب الفيديو قد يؤدي إلى ضعف كبير في المجالات الشخصية والأسرية والاجتماعية والتعليمية.
وعادةً ما تكون جوانب الاضطراب واحدة لمدة 12 شهرًا على الأقل، وهناك أوجه شبه بين إدمان ألعاب الفيديو وإدمان القمار والكحوليات بحسب منظمة الصحة العالمية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق