العناوين الرئيسيةطافشين

وفاة عائلة سورية غرقاً قبالة السواحل الليبية

قضت عائلة كاملة من ريف إدلب غرقاً في البحر المتوسط، قبالة السواحل الليبية يوم السبت 7 آب.

وقالت وسائل إعلام، إنّ مجموعة من اللاجئين الذين حاولوا الهجرة عن طريق التهريب، قضوا خلال رحلتهم في البحر المتوسط من ليبيا باتجاه إيطاليا، يوم السبت الفائت، فيما لم يعرف مصيرهم حتى ليلة الأحد.

وبحسب وسائل الإعلام، أنّ نحو 90 راكباَ انطلقوا من لبنان باتجاه الأراضي الليبية لينطلقوا بعدها عبر البحر باتجاه إيطاليا ثم يتوزعون على البلاد الأوربية، لكنّ مصيرهم كان الغرق في البحر، ولم ينج منهما سوى اثنان، حسب رواية الشهود.

وأوضحت، أنّ ركاب البلم الغارق من جنسيات مختلفة، إلاّ أنّ بينهم عائلة سورية من مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، كان مصيرها الموت بأكملها غرقاً.

وقالت، إنّ العائلة مكوّنة من الأب أحمد اسماعيل، ووالدته فاطمة حج اسماعيل، وزوجته تسنيم الأسعد ، وطفليه محمد وليليان اسماعيل.

من جهتها ذكرت وسائل إعلامية أن مصادر من الدفاع المدني في ليبيا أفادت، بأنّها عملت على دفن جثامين العائلة السورية في الأراضي الليبية وزوّدت ذويهم بفيديو مصوّر لعملية الدفن.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق