العناوين الرئيسيةموجوعين

وفاة طفل وعشرات الإصابات جراء الرصاص الطائش في حمص عشية الاحتفالات بنتائج الانتخابات الرئاسية

قال مصدر في مكتب الجاهزية بمديرية صحة حمص لتلفزيون الخبر “أنه تم تسجيل حالة وفاة لطفل وإصابة العشرات بالرصاص الطائش خلال الاحتفالات التي شهدتها المحافظة مساء الخميس والتي استمرت حتى ساعات الفجر، بعد صدور نتائج الانتخابات الرئاسية”.

وأوضح المصدر أن “الإصابات كانت نتيجة إطلاق النار العشوائي، إضافة لانقلاب سيارة نوع “كيا 4000″ على طريق الستين بحي الزهراء نتيجة مسيرة احتفالية وكانت تقل نحو 40 شخصا”.

وأوضح المصدر “أن طفلا مجهول الهوية توفي كان في السيارة ولم يتم التعرف عليه وهو حاليا في براد مشفى الباسل، كما أصيب 18 آخرين، تم نقلها الى المشفى وتلقوا العلاج اللازم”.

وقال المصدر ” بدأت حصيلة الاصابات في الساعة العاشرة مساء بإصابة الشابة ( ناهد كيالي 19 عاما) بطلق ناري طائش في الظهر على طريق الستين بحي الزهراء” .

وأضاف كما” تعرض الطفل (مالك محمد ميسرة الدهان ٧ سنوات) لطلق ناري طائش في القدم اليمنى، وتم اسعافه الى مشفى الرازي، وأصيب الطفل (خضر الصالح15) عاما بطلق ناري في الكتف، وأصيب الطفل ( مقداد شعبان 15) بطلق ناري في حي النازحين”.

كما تعرضت الشابة ( نغم المحمد 19 عاما) لطلق ناري طائش باليد قرب دوار النزهة، وأصيب الشاب(احمد الابراهيم31 عاما) بطلق ناري طائش في الرقبة بحي عكرمة.

وأضاف المصدر “تعرض الشاب (كرم خليل طيّب21 عاما) لطلق ناري طائش و شظايا زجاج في الساعد الأيمن، حيث تم إسعافه إلى مشفى الهلال لتلقي العلاج، وأصيبت الشابة (مروى الشغري31) بطلق ناري في الفخذ .”

كما شهد ريف المحافظة عدد من الإصابات، حيث ” تعرض الطفل (علي القصير11 عاما) للإصابة بشظايا في اليد نتيجة انفجار قنبلة يدوية في قرية أم العمد، وأصيب الطفل (علي مدح 16 عاما) بكسر في الساعد الأيمن نتيجة طلق ناري طائش في قرية كفر عبد “.

وتشهد سوريا بعد كل مناسبة وطنية أو رياضية أو اجتماعية ظاهرة إطلاق النار العشوائي في الهواء الذي يؤدي بشكا دائم إلى سقوط ضحايا و مصابين.

يذكر أن العديد من الجهات الحكومية والاجتماعية والدينية في المحافظة طالبت عبر الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بعدم إطلاق الأعيرة النارية مع صدور نتائج الانتخابات الرئاسية تحت طائلة المحاسبة.

 

تلفزيون الخبر _ حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق