طافشين

وفاة طفل سوري جراء سقوطه بفوهة قناة ري مفتوحة في أنقرة

توفي طفل سوري يبلغ من العمر 6 أعوام في منطقة “ماماك” بالعاصمة التركية “أنقرة”، نتيجة سقوطه في قناة ري، تبيّن أنّ فوهتها كانت مفتوحة.

ونشرت صحيفة “حرييت” التركية أن “الطفل كان برفقة والديه متوجهين إلى سوق الخضار الذي يُقام كل يوم ثلاثاء في حي “دير بينت” المجاور لحيّهم الذي يقيمون فيه”.

وأضافت الصحيفة أنه “بينما كان الوالدان مشغولان بجمع الخضار، لاحظا اختفاء طفلهما من حولهما”.

وحاول الوالدان “البحث عن الطفل لساعات، حتى عثرا على فوهة قناة ري مفتوحة، حيث انتابهما شعور بالخوف من أن يكون طفلهما سقط فيها”.

وبينت الصحيفة أن “الوالدان أخبرا الجوار بالأمر، إلا أنّهما ولعدم معرفتهما اللغة التركية، لم يتمكنا من إفهام المواطنين عن المشكلة”.

وعقب الاتصال بقريب يتقن اللغة التركية، وشرحه للمواطنين عن اختفاء الطفل، واحتمالية أن يكون سقط في القناة، “تمّ الاتصال بالشرطة ورجال الإنقاد”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “فرق الإنقاذ عجزت في البداية عن العثور على الطفل، بعد عمليات بحث طالة المنطقة المشجرة في الجوار”.

وتابعت: “عقب المعلومات التي تم الحصول عليها، والتي بيّنت أنّ القناة تصب في سهل قريب، استُدعي إلى المنطقة رجال الضفادع الذين بدؤوا السير داخل قناة الري باتجاه السهل، ليعثروا على الطفل متوفى”.

يذكر أن حادثة وفاة الطفل السوري أثارت حفيظة المواطنين وغضبهم، الذين ألقوا اللوم على المسؤولين بسبب إهمالهم، وتركهم فوهة القناة مفتوحة بشكل خطير.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق