العناوين الرئيسيةحوادث

وفاة طفلة غرقاً بساقية ري خلال بحثها عن ” القبار ” بريف حماة 

توفيت الطفلة “شعيلة بسام العلي” (13 عاماً) خلال قيامها بقطف وجمع بذور القبار بين قريتي العشارنة و حورات عمورين في ريف حماة، الأحد.

وقال العقيد ثائر الحسن قائد فوج إطفاء حماة في حديث لتلفزيون الخبر أن “الطفلة المتوفاة تدعى شعيلة بسام العلي من قرية العشارنة و تبلغ من العمر ثلاثة عشر عاماً و أنها توفيت نتيجة سقوطها في ساقية ري كبيرة في المنطقة بين قريتي العشارنة و حورات عمورين خلال بحثها عن نبات القبار .

وأضاف الحسن: “عندما تم الابلاغ عن الحادثة توجهت فرق الدفاع المدني إلى المكان على الفور وبعد البحث تم العثور على الجثة وانتشالها “.

وتزداد حوادث الغرق مع حلول فصل الصيف حيث توفي الأسبوع شاب بالقرب من أحد نواعير نهر العاصي بمدينة حماة خلال التقاطه صورة سيلفي.

بينما تعرض عدد ممن يعملون بجمع نبات القبار لحوادث مختلفة منها انفجار الغام من مخلفات “داعش” خلال بحثهم عن النبتة بريف السلمية الشرقي .

ويعمل العديد من الناس خلال هذه الفترة بجمع نبات القبار وبيعه بأسعار مرتفعة، لما له من أهمية في صناعة المواد الطبية، كما له أهمية في الوقاية من العديد من الأمراض، كذلك تستخدم كعلاج لمشاكل الجهاز البولي والروماتيزم.

خلدون عليا – تلفزيون الخبر – حماة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق