العناوين الرئيسيةطافشين

وفاة طفلة سورية إثر جرعة مخدر زائدة في مركز طبي بتركيا

توفيت طفلة سورية، تبلغ من العمر 5 سنوات، جراء خطأ طبي بعد حقنها بجرعة مخدر زائدة في أحد المراكز الطبية في العاصمة التركية اسطنبول.

وكان والد الطفلة توجه، بحسب موقع “الحرة”، إلى المركز المعروف باسم “ش. ش” والواقع في منطقة “باشاك شهير”، مطلع الأسبوع الحالي، لعلاج أسنانها المصابة بالتسوس والنخر.

وقال الأب، ويدعى توفيق الحسن، إنه “في الزيارة الأولى للمركز دخلنا إلى عيادة أحد الأطباء لإصلاح أسنان ابنتي، بعد تخديرها موضعيا، لكن العملية لم تتم بشكل كامل، بسبب خوف ابنتي من أجهزة الحفر والأوجاع المرافقة لها”.

وأضاف أنه “بعد فشل المحاولة الأولى على يد الطبيب، أبلغني المركز بإمكانية إصلاح أسنان ابنتي على يد إحدى الطبيبات وتدعى “د.ط”، لكن بعد تخديرها بشكل عام. هنا ترددت للمضي في هذه الطريقة، لخطورة التخدير العام، وخاصة في مركز طبي وليس مشفى مجهزا بشكل كامل”.

وبين الحسن أنه “في اليوم التالي خدر طبيب التخدير ابنتي ثم طلبت مني الطبيبة “د.ط” نقلها إلى كرسي علاج الأسنان والانتظار خارج الغرفة. بعد ساعة تقريبا طلبوا مني محاولة إيقاظها، حيث كان وجهها مصفرا وشاحبا، لكن لم أتمكن من ذلك”.

وبعد عدة محاولات فاشلة لإيقاظ الطفلة طلب المركز الطبي الإسعاف، تم نقلها إلى مشفى الدولة في باشاك شهير، وبحسب الأب: “سأل الأطباء في المشفى عن سبب التخدير ليجيب مسؤول التخدير: الطفلة استيقظت خلال علاج أسنانها فقررت وقتها إعطاءها جرعة تخدير ثانية”.

وأوضح الحسن أن الأطباء في مشفى “الدولة” حاولوا إنعاش طفلته بعدة طرق، إلا أنهم أكدوا أنها وصلت إلى المشفى متوفية، نتيجة جرعة المخدر الزائدة.

وأشار إلى أن السلطات التركية اعتقلت طبيب التخدير على الفور، وبعد التحقيقات تبين أنه “مساعد طبيب تخدير”، ولا يوجد لديه إذن عمل في المركز.

ولفت الأب إلى أن المركز الطبي (ش. ش) خاص بعلاج الأسنان فقط، ومرخص على شهادة طبيب سوري يحمل الجنسية التركية، على أن يقدم خدماته الطبية للعرب والسوريين المقيمين في تركيا.

يذكر أن العديد من المراكز الطبية خاصة تنتشر في الولايات التركية، البعض منها مرخص، والآخر يزاول عمله بشكل غير رسمي، ما دفع السلطات التركية في الأشهر الماضية لشن حملات لإغلاقها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق