العناوين الرئيسيةموجوعين

وفاة طبيبين في مدينتي منبج والباب بفيروس “كورونا”

توفي الدكتور مهدي الجعدان أخصائي الداخلية الصدرية في منبج، والدكتور محمد زكريا قرانية أخصائي جراحة بولية في مشفى مدينة الباب بريف حلب، متأثرين بإصابتهما بفيروس “كورونا”.

ونعت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، وأطباء سوريون الطبيب الراحل مهدي الجعدان، وهو أول طبيب يتوفى في مدينة منبج، بعد إصابته بفيروس “كورونا”.

وذكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الطبيب الجعدان يعد أحد أشـهر الأطبـاء في منبـج وأوّل من يـتوفى فيها إثر الإصابـة بكورونـا، حيث عالج مرضاه في عيادته، مقدماً لهم يد العون.

ونعت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، الطبيب محمد زكريا قرانية، أخصائي جراحة بولية في مشفى مدينة الباب، إثر إصابته بفيروس “كورونا” المستجد.

وفقدت سوريا العشرات من أطبائها في البلاد والمغترب خلال تأديتهم واجبهم الطبي والاخلاقي في مواجهة جائحة فيروس “كورونا” كان آخرهم الطبيب الراحل، حسين المحمد مدير مشفى الأسد الجامعي في دمشق، بعد أشهر من إصابته بالفيروس.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">