العناوين الرئيسيةموجوعين

وطّن 800 عائلة جديدة في عفرين ..الاحتلال التركي يواصل تغييراته الديموغرافية في سوريا

يواصل الاحتلال التركي مساعيه لإحداث التغييرات الديموغرافية في المناطق التي يحتلهافي سوريا، وذلك بالتعاون مع العناصر المسلحة التابعة له في تلك المناطق.

وذكرت وكالة “هاوار”، أن الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي أشرفت على توطين أكثر من 800 عائلة قادمة من إدلب، في ناحية “بلبلة” التابعة لعفرين، بعد التقدم السريع الذي يحققه الجيش العربي السوري على حساب الإرهابيين في المحافظة.

وأضافت الوكالة، أن التوطين شمل أيضا قرى ” بيلان، قورنة، هياما، سعريا، بيكه، قسطل خضريا، حسن ديرا”، مشيرة إلى أن عناصر التنظيمات التابعة للاحتلال التركي، فرضوا على أهالي عفرين توطين مسلحي إدلب الفارين في منازلهم.

ويشمل التوطين أيضا بحسب الوكالة، قرى ” ترندة، جوقة، بابليت، تل طويل، استير، كفيرة” التابعة لمركز عفرين، إضافة لقرى ” برج حيدر، إسكان، عندارة، باسوطة، كفر زيت”.

وتتولى تجهيز عملية التوطين والإشراف عليها في مناطق الاحتلال التركي، عناصر من ميليشيات ما يعرف ب “صقور الشمال والسلطان مراد”، التابعين للاحتلال التركي.

ونقلت الوكالة عن امرأة من سكان ناحية شيروا التابعة لعفرين أن “قريتها لم يعد يوجد بها بعد الاحتلال التركي سوى 3 عائلات، بعدما كان يقطنها أكثر من 100عائلة، قبل العدوان التركي في 2018”.

وأضافت : “باقي سكان القرية الحاليين، هم من عائلات التنظيمات المسلحة التابعة لتركيا، الذين سيطرو على منازل وأملاك المهجرين، وسكنوا بها”.

يذكر أن منظمة حقوق الإنسان في عفرين ذكرت أن إجمالي عدد “الموطنين”، في ناحيتي “شرا وبلبلة” في عفرين بالشهرين الأخيرين، بلغ 21000 ألف نسمة مقابل 5000 ألف نسمة من السكان الأصليين المتبقيين فيها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق