اقتصادالعناوين الرئيسية

وصول 3 ناقلات نفط جديدة إلى ميناء بانياس محملة بأكثر من مليوني برميل

أكّد مصادر مطلعة في محافظة طرطوس لتلفزيون الخبر “وصول ثلاثة ناقلات نفط جديدة إلى البلاد بحمولات مختلفة من النفط الخام تزيد عن مليوني برميل، قد رست في ميناء بانياس بعد ظهر الأحد”.

وأوضحت المصادر أنّ “الناقلات الثلاث، إثنتان منها حمولتهما كبيرة، وحمولة كلاً منها تقارب حمولة الباخرة الأولى التي وصلت منذ ثلاثة أيام، أما الثالثة فهي أقل حجماً”.

وبين المصادر، أنّ “النفط الذي وصل الأحد، يحتاج إلى ثلاثة أيام لتصل منتجاته إلى السوق المحلية في حال لم يحدث أي طارئ في الميناء في ظل الظروف المناخية الحالية”.

وكانت رست منذ أربعة أيام ناقلة نفط محملة بمليون برميل نفط خام، أي نحو (142 ألف طن) في مصفاة بانياس بعد أن كانت توقفت المصفاة عن الإنتاج منذ 9 آذار الماضي.

وتستعمل في عالم النفط وحدتان رئيستان للقياس وهما الطن والبرميل، حيث يساوي كل طن نفط خام نحو 7 براميل.

ولاتزال تعاني الكثير من محطات الوقود في البلاد من نقص واضح في عدد طلبات المحروقات المرسلة إليها.

ومن المتوقع، وحسب التصريحات الحكومية الأخيرة، أن “تشهد المحافظات السورية انفراجاً قريباً في أزمة المحروقات الخانقة والتي مرّ عليها أكثر من شهر”.

وتركت أزمة المحروقات الأخير حالة سلبية في السوق المحلية من جهة انتشار سوق بيع المادة في السوق السوداء حيث وصل سعر لتر البنزين إلى أكثر من 4500 ليرة سورية، وهو سعر مضاعف عن سعر التكلفة الذي يصل إلى 2200 ليرة سورية.

ووصل سعر لتر المازوت في السوق السوداء إلى 2500 ليرة سورية أي بلغت قيمة البرميل نصف مليون ليرة سورية.

قصي أحمد المحمد – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق