العناوين الرئيسيةصحة

“وصف بأنه شديد الخطورة” .. إجراء عمل جراحي نوعي لطفل في مستشفى الأطفال بطرطوس

أجري عمل جراحي نوعي لطفل يعاني من ورم كبير في عنقه ولسانه بمستشفى الأطفال في مدينة طرطوس .

وعن التفاصيل، قال الأخصائي في جراحة الأطفال والمشرف على العمل الجراحي الدكتور سلمان برو، لتلفزيون الخبر إن “الطفل الذي قمنا بإجراء عمل جراحي له، كان يوجد لديه منذ الولادة كتلة في عنقه وهي تشوه خلقي بالأوعية اللمفاوية وتسمى ( Cystic Hygroma) هيغروما”.

وأردف برو أن “ذوي الطفل قبل أن يأتوا إليه لمستشفى الأطفال عرضوا حالته على عدة أطباء أخصائيين وكلهم أجمعوا على أن إجراء عمل جراحي للطفل سيعرضه لخطورة كبيرة بسبب حساسية موقع الكتلة” مضيفاً “لذا اكتفوا بعلاجه عبر الأدوية التي لم تأتي بأي نتيجة تذكر فيما بعد”.

وذكر برو أن “الطفل لديه من العمر 8 أشهر، والكتلة التي في عنقه كانت تعيقه بالتنفس والطعام بالإضافة إلى حجمها الكبير وعدم استطاعته الجلوس حيث كان يبقى دائماً مستلقياً”، مؤكداً أن ” الطفل لم يكن يعاني من أي آلام أخرى أو ارتفاع حرارة”.

وأضاف برو أنه “تم إجراء صورة رنين مغناطيسي له حيث تبين من خلالها أن هناك كيسة كبيرة الحجم في الأوعية اللمفاوية” مردفاً “قمنا بتحضيره وإجراء عمل جراحي له بالمرحلة الأولى، حيث استمر العمل الجراحي 5 ساعات”.

وبين الدكتور برو أن “العمل الجراحي للطفل شديد الخطورة لأن الكيسة تتموضع في منطقة تحوي شبكة من الأوعية والأعصاب كالشريان السباتي والوريد الوداجي والتي تغذي الدماغ، حيث أن أذيتها تسبب خطورة على الحياة”.

وذكر برو أنه “بعد مضي مدة زمنية قصيرة على إجراء العمل الجراحي، لاحظنا أن لسان الطفل لم يعود إلى مكانه الطبيعي” مضيفاً أنه “قمنا بإجراء فحص سريري له وصورة رنين مغناطيسي حيث تبين وجود ورم وعائي (Hemangioma) هيما انجيوما، وتختلف عن الكيسة التي كانت في العنق”.

وأكمل برو أنه “قمنا بإجراء عمل جراحي ثانٍ وكان عبر فم الطفل، حيث تم استئصال الورم بشكل كامل ومن ثم تصنيع اللسان أي استئصال جزء منه لأن حجمه كان كبيراً وضخماً، وقمنا بإعادته إلى مكانه الطبيعي”.

يشار إلى أنه تمت متابعة حالة الطفل بعد إجراء العمل الجراحي له، وهو حالياً بصحة جيدة، وعاد لحياته بشكل طبيعي ولم يعد هناك أي مشكلة تعيقه خلال التنفس والطعام والجلوس، بحسب ما أكد الدكتور برو .

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق