العناوين الرئيسيةسياسة

وزير الخارجية الجزائري: نقف إلى جانب سوريا في حربها على الإرهاب ومستعدون للتنسيق في كل المجالات

أكد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم استعداد الجزائر للتنسيق مع سوريا في مختلف المجالات، مجدداً التعبير عن وقوف الجزائر إلى جانب سوريا في حربها على الإرهاب ودعمها الجهود التي تقوم بها سوريا لاستعادة الأمن والاستقرار إلى كل أراضيها.

وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي بحث فيه الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين مع بوقدوم تطورات الأوضاع في المنطقة العربية والعالم والعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها وتعزيزها لما فيه مصلحة شعبي البلدين.

وعبر الوزير بوقدوم بحسب “سانا”، عن استعداد الجزائر لتعزيز التشاور والتنسيق المتبادل بين البلدين على المستويات كافة سواء فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية أو بتطورات الأوضاع في المنطقة وذلك لما فيه خير ومصلحة شعبي البلدين الشقيقين وبالشكل الذي يتناسب مع العلاقات التاريخية المتينة بينهما.

وتقدم الوزير المقداد إلى بوقدوم بالتهنئة لإنجاز الانتخابات التشريعية الأخيرة في الجزائر مؤكداً دعم السوريين للأخوة الجزائريين في إنجاز استحقاقاتهم الدستورية وتعزيز إمكانيات بلدهم لما فيه قوة وازدهار الجزائر الشقيقة.

كما عرض الوزير المقداد، لتطورات الأوضاع في سورية مؤكداً إصرار السوريين على مكافحة كل أشكال الإرهاب والاحتلال وصولاً لتحرير كامل أراضيهم منها واستعادة الأمن والاستقرار إليها لافتاً إلى أن أعداء سورية سيفشلون في أن يحققوا بالسياسة ما عجزوا عن تحقيقه بالميدان.

واتفق الوزيران في نهاية الاتصال على استمرار التواصل والتشاور حول كل القضايا والتطورات ذات الاهتمام المشترك.

تلفزبون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق