العناوين الرئيسيةتعليم

وزير التربية: امتحانات الشهادات ليست مؤتمتة هذا العام

قال وزير التربية، الدكتور دارم الطباع، إن “امتحانات الشهادات لن تكون مؤتمتة هذا العام”، موضحاً أن “قراراً سيصدر لتنظيم امتحانات الشهادات”.

وأضاف الوزير خلال اتصال هاتفي مع “برنامج المختار” الذي يبث عبر إذاعة “المدينة إف إم” وتلفزيون الخبر أنه “سيتم في العام القادم تدريب الطلاب على نظام الأتمتة في الصف الحادي عشر، وهذا العام لن يكون هناك تغيير في الامتحانات”.

وتابع الدكتور “الطباع” أن” الامتحانات ستكون منظمة أكتر، للحد من عمليات الغش، وتهيئة البيئة الامتحانية للطالب بحيث لا يكون هناك ضغط عليه”.

وكانت وزارة التربية أكدت في وقت سابق أن “صدور النماذج المؤتمتة لامتحان الشهادات لا يعني أن أسئلة الامتحان النهائي ستكون مؤتمتة ما لم يصدر قرار من وزارة التربية باعتمادها”، وأن “جميع هذه النماذج سيصدر عليها تعديلات وتعمم على المدارس قبل فترة كافية”.

من جهة أخرى، قال الوزير الطباع فيما يتعلق بالإجراءات المتخذة للحد من فايروس “كورونا”، إن “الوزارة جزء من الحكومة وعندما يتخذ القرار يدرس وفق المصلحة العامة، حيث تقول المعطيات إن: العملية التعليمية مستمرة”.

وتابع الوزير “نحن على تواصل مع وزارة الصحة، ولايمكن اتخاذ قرار يضر المجتمع، حيث وضعنا بروتوكلاً صحياً مرناً مع بداية العام الدراسي ساعدنا على تحدي المخاطر”.

ولفت الوزير إلى أنه “في كل أسبوع يتم إغلاق بعض الشعب خمسة أيام، حيث تمر الدروس والأنشطة بشكل جيد وهذه العمليات ساعدت على بناء تربية سليمة للطلاب”، وفق تعبيره.

وأوضح وزير التربية أن “بعض الطلاب والمدرسين تعرضوا للإصابات بالفايروس فكل شيء وارد ضمن المجتمع”، لافتاً إلى أن “وزارة الصحة تفحص الحالات المخالطة في وزارة التربية ويتم اتخاذ القرار”.

وأشار الوزير إلى أنه “ضمن برتوكول الوزارة يمكن لمدير المدرسة أو مدير التربية أو المحافظ اتخاذ القرار”، منوهاً بأنه لم تغلق أية مدرسة بالكامل حيث تصدر تقارير بالصفوف التي تغلق، وترسل يومياً إلى مجلس الشعب”.

وبين الوزير “الطباع” أن “عدد الإصابات بفايروس كورونا بلغت 1333 حالة وهي حالات غير خطيرة، رغم تعرض طبيبن من الصحة المدرسية للوفاة، ووفاة طالب بالفايروس”.

وأوضح الوزير أن “الشُعب التي أغلقت كانت تصل إلى 85 شعبة في كل أسبوع، وهناك محافظات تزداد فيها حالات الإغلاق كحمص وحماة والسويداء، وهناك محافظات لم تغلق فيها شعب، هذا متفاوت بين أسبوع وآخر”.

وعن الالتزام بالإجراءات قال وزير التربية: “هناك مدارس يلتزم فيها المعلمون والطلاب بلبس الكمامات، وهناك 50% من المدارس غير ملتزمة، وذلك متفاوت”.

ولفت “الطباع” إلى أنه “بشكل عام أهم شيء يجب الالتزام به هو النظافة والصحة والتهوية الجيدة”، معتبراً أن “هناك وعياً جيداً ليس فقط للحد من كورونا بل من ناحية النظافة العامة”.

وذكر الوزير أنه “تم وضع كل الإمكانيات لتوفير المياه في المدارس حيث تم تخصيص مليون ليرة لكل مدرسة لتأمين الحاجات الخدمية ومنها المياه”، لافتاً إلى أنه “في حال ورود أية شكوى تتعلق بذلك يتم إنهاء عمل مدير المدرسة”.

وختم الوزير بالقول “إن الوزارة حريصة على كل طالب ومعلم وهذا لايعنى أن يتم التواني بتقديم التعليم، فعندما تكون الأمور غير ممكنة لاستكمال التعليم يتم اتخاذ الإجراءات”.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق