العناوين الرئيسيةتعليم

وزارة التربية ترد حول شكوى مشاكل الضرب والتحرش في صحنايا

ردّ مدير التعليم الأساسي في وزارة التربية الدكتور رامي الضللي حول شكوى تقدم بها أهالي منطقة صحنايا في ريف دمشق عبر تلفزيون الخبر، “حول وضع طلاب منهاج الفئة “ب” مع طلاب المرحلة الأولى من التعليم الأساسي في مدارس صحنايا.”

وقال مدير التعليم الأساسي، في جوابه إنه: ” صدر بلاغ وزاري في تاريخ ١٤/١٠/٢٠١٩ المتضمن إحداث شعبة الفئة “ب” في مدرسة من بين ثلاث مدارس حلقة أولى ضمن المنطقة الواحدة”.

وتابع الضللي “يأتي ذلك لإلغاء الدمج الحاصل مع تلاميذ الفئة ” أ” ولتفادي الآثار المترتبة من وجود أعمار متفاوتة ضمن الشعبة الواحد”، لافتاً إلى أنه “يتم العمل على تخصيص هذه الشعبة في العام القادم”.

وأشار مدير التعليم الأساسي إلى أن “وجود تلاميذ الفئة “ب” على اختلاف أعمارهم مع الفئة “أ” ضروري لكونهم تلاميذ الحلقة الأولى، ويتشاركون الكادر التدريسي والإداري في المدرسة الواحدة”.

وأضاف أن “اعتماد الدوام النصفي في معظم المدارس بسبب الكثافة العددية يقف عائقاً أمام نقل تلاميذ الفئة “ب” وتخصيص فترة لهم على اعتبار أعدادهم القليلة التي لا تسمح بتخصيص دوام لهم، حرصاً على صحتهم النفسية”.

ولفت الضللي إلى “وجود خطة مخصصة للفئة “ب” تتضمن جلسة إرشادية للتخفيف من المشاكل النفسية والسلوكية لديهم، فيما يتم الإشراف ضمن الباحة المدرسية من قبل المعلم المناوب للحد من المشاكل بين التلاميذ”.
وكان مجموعة من أهالي منطقة صحنايا في ريف دمشق تقدموا بشكوى لتلفزيون الخبر من وضع طلاب منهاج الفئة “ب” مع طلاب المرحلة الأولى من التعليم الأساسي في مدارس صحنايا.

وتابع المشتكون “يداوم طلاب الصف الأول مع طلاب بعمر 15 في نفس فترة الدوام، مايسبب مشاكل ضرب وتعليم عادات سيئة وتحرش”.

يذكر أن التعليم الأساسي في سوريا يقسم إلى مرحلتين، وهما مرحلة التعليم الأساسي والتي تقسم إلى حلقتين الأولى من الصف الأول وحتى الرابع، والثانية من الخامس و حتى التاسع، ومرحلة التعليم الثانوي .

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">