العناوين الرئيسيةموجوعين

هي الثانية خلال يومين.. “الجندرما التركية تقتل طفلاً على الحدود الشمالية الغربية

قُتِل طفل على يد قوات حرس الحدود التركي “الجندرما” الاثنين 23 آب، على الحدود السورية الشمالية الغربية.

وقالت وسائل إعلام، إنّ قوات حرس الحدود التركي، قتلت الطفل “وليد سطام عبيد” والبالغ من العمر 13 عاماً في أثناء إطلاق أحد قناصتها النار على مخيم “العلي” الكائن في بلدة “أطمة” بريف محافظة إدلب الشمالي على الحدود التركية السورية.

وأضافت، أنّ الطفل “عبيد” ينحدر من قرية الجين وهو المهجرين المقيمين في المخيم.

وكانت “الجندرما” قتلت الأحد 22 آب الشاب “حمادي عبد الحسين” من ريف محافظة الحسكة، أثناء محاولته عبور الحدود التركية.

الجدير ذكره، أنّ عدد اللاجئين السورين الذين قتلوا على يد قوات “الجندرما” التركي، ارتفع إلى 502 شخصاً، بينهم 67 امرأة، و94 طفلاً، وذلك حسب تقارير.

وارتفع عدد الجرحى والمصابين بطلق ناري أو اعتداء إلى 742 لاجئاً، وذلك حتى غاية 20 آب من عام 2021.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق