العناوين الرئيسيةطافشين

هولندا تحاكم لاجئا سوريا كان قائد كتيبة في “جبهة النصرة”

قررت الحكومة الهولندية محاكمة لاجئ سوري بتهمة ارتكاب جرائم حرب في سوريا، وانضمامه إلى جبهة “النصرة” المصنفة على لوائح المنظمات الإرهابية دوليًا.

وذكرت وكالة “nos” الهولندية، الثلاثاء 15 من حزيران، أن محكمة “لاهاي” الهولندية ستحاكم، لأول مرة، لاجئًا سوريًا يُلقّب “باسم أبو خضر”، البالغ من العمر 49 عامًا، بتهمة تنفيذ إعدام في سوريا.

وكان “باسم أبو خضر” قائدًا لإحدى كتائب “النصرة” وخبيرها بالمتفجرات المحلية الصنع والسيارات المفخخة، وفي عام 2014 هرب إلى هولندا.

وبحسب الوكالة، تعقبت الشرطة الهولندية “أبو خضر” بعد تلقيها معلومة من ألمانيا، وكان هناك تحقيق مع أعضاء آخرين من كتيبته، وكانت الشرطة الألمانية حصلت على إفادات شهود ضد المشتبه به، لتتابع هولندا التحقيق في قضيته.

كما أصبح لدى النيابة العامة الآن شريط فيديو آخر يظهر “أبو خضر” فيه، ستعرض مقاطع منه لاحقًا في المحاكمة.

وكان ماضي اللاجئ قاتمًا، بحسب النيابة العامة الهولندية، قبل رحلته إلى هولندا، إذ كان أحد قادة جبهة “النصرة” في سوريا، ويُشتبَه بارتكابه جرائم حرب وإرهاب بما فيها إعدامات ميدانية.

وألقت الشرطة الهولندية القبض على “أبو خضر” في أيار 2019، وبحسب ممثلي الادعاء، فإنه يعيش في هولندا منذ عام 2014 وحصل على تصريح لجوء مؤقت.

وبموجب “القانون الهولندي”، من الممكن النظر في قضايا الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة على أرض أجنبية، بموجب ولاية قضائية عالمية إذا ما كان المشتبه به مقيمًا في هولندا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق