العناوين الرئيسيةسياسة

هل يزور ترامب سوريا ؟

أظهر شريط فيديو بضعا من لحظات كان يسخر فيها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس بشار الأسد، من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وجاء ذلك خلال حديث تبادله الرئيس الأسد مع بوتين، أثناء زيارته لسوريا قبل أيام، والتي شملت التجوّل في كنيسة السيدة العذراء في دمشق.

ويبدأ الفيديو بكلام الرئيس الأسد بأنه ينبغي على ترامب أن “يتبع خطوات أحد تلاميذ السيد المسيح حتى يصبح إنسانا صالحا”.

وتظهر اللقطات التي بثت على شاشة تلفزيون القناة الأولى الروسية، بوتين والأسد وبطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي، وهم يتجاذبون أطراف الحديث.

وكان الأسد يتحدث عن بولس الطرسوسي، أو بولس الرسول، الذي كرس جزءا من حياته لاضطهاد تلاميذ السيد المسيح كما تقول الروايات، وسافر إلى دمشق من أجل اعتقال هؤلاء وجلبهم إلى القدس، وخلال سفره يصاب بالعمى، لكن يعود إليه نظره لينقلب توجه الطرسوسي نحو الإيمان.

ورد بوتين على الأسد قائلا: “سينصلح حال ترامب، ادعه وسوف يأتي”، وعندما قال الأسد إنه مستعد لدعوة الرئيس الأمريكي، قال بوتن، “سأخبره بذلك”.

وجاءت زيارة بوتين إلى دمشق لبحث الأوضاع والإجراءات التي تقوم بها تركيا في شمال شرق سوريا، إضافة إلى سبل دعم المسار السياسي وتهيئة الظروف المناسبة له بما يزيل العقبات التي توضع في وجهه، ويثبت الإنجازات التي تحققت عبر الجهود السورية الروسية المشتركة في مكافحة الإرهاب.

كما تطرقت الزيارة إلى أهمية عودة الاستقرار والأمان إلى جميع المناطق السورية وتحقيق مصالح الشعب السوري في الحفاظ على وحدة سوريا واستقلالها وسلامة أراضيها بما يدفع باتجاه توفير بيئة اقتصادية أفضل للانطلاق بعملية إعادة الإعمار.

الجدير بالذكر أن الزيارة الأولى للرئيس بوتين إلى دمشق منذ بدء الحرب، آثارت حنق المعارضة السورية، بعد أن قام بزيارة المسجد الأموي الكبير وتسجيله كلمة في سجل الزوار، وخاصة أن الرئيس التركي أردوغان، أكد في عام 2012 أن صلاته بالجامع الأموي وزيارته لقبر صلاح الدين الأيوبي باتت قريبة.

 

 

تلفزبون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق