اخبار العالمالعناوين الرئيسية

هل تعلن الأمم المتحدة إفلاسها ؟

حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، “من عدم مقدرة المنظمة على دفع رواتب موظفيها الشهر المقبل، إذا لم تسدد الدول الأعضاء ما عليها”.

وقال غوتيريش إنّ “المنظّمة الدوليّة تُعاني عجزاً قدره 230 مليون دولار وأنّ احتياطاتها الماليّة قد تنفد بحلول نهاية الشهر الحالي”، بحسب “رويترز”.

وأضاف غوتيريش في كلمة وجهها للجنة الميزانية في الأمانة العامة أنه “من الواجب اتخاذ تدابير جادة لضمان دفع رواتب موظفي المنظمة البالغ عددهم 37 ألفاً”.

وبين غوتيريش أن “المنظمة وصلت إلى أكبر عجز خلال عشر سنوات، وستدخل شهر تشرين الثاني دون مال كاف لتغطية الرواتب”.

وأشار غوتيريش إلى “إمكانية تأجيل المؤتمرات وتقليل عدد من الخدمات، مع حصر السفر الرسمي بالأنشطة الأساسيّة فقط واتّخاذ تدابير لتوفير الطاقة، بهدف الحدّ من النفقات خلال الربع الأخير من السنة”.

ولفت الأمين العام للمنظمة إلى أن “الدول الأعضاء الـ193 لم تدفع سوى 70% من إجمالي المبلغ اللازم للأنشطة المدرجة في الميزانية العاديّة لعام 2019”.

وأضاف أنه “أرسل إلى جميع الدول الأعضاء في 4 تشرين الأول الجاري شارحاً لها أنّ الأنشطة المموّلة من الميزانية العاديّة تمر بمرحلة حرجة”.

وفي نفس السياق، أشار المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إلى أن ” 129 دولة دفعت ما عليها للعام الجاري حتى الآن، أي نحو ملياري دولار فقط من أصل 6.7 مليار دولار”.

يذكر أن الأمم المتحدة هي أكبر منظمة دولية في العالم تأسست عام 1945، يقع مقرها الرئيسي في مدينة نيويورك الأمريكية، ولديها عدة مكاتب رئيسية أخرى في نيروبي، جنيف وفيينا.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق