محليات

هل تعلم أن الاحتفاظ بالأغراض غير الضرورية مرض؟ .. تعرف على أعراضه وأسبابه

يعرف اضطراب التخزين او الاكتناز القهري بوجود صعوبة مستمرة في التخلص من المقتنيات أو التخلي عنها بسبب الحاجة المستمرة للاحتفاظ بها.

ويبين أطباء فريق “ميددوز” الطبي لتلفزيون الخبر، أن “الأشخاص الذين يُعانون من اضطراب الاكتناز يعانون من الشعور بالضيق بمجرد التفكير في التخلص من الأشياء، وهذا يؤدي إلى تراكم مفرط لأغراضه وذلك بغض النظر عن القيمة الفعلية لها”.

ويشرح الأطباء أنه “غالباً ما يؤدي الاكتناز إلى ازدحام مكان المعيشة إلى حد امتلاء منزل الشخص المصاب إلى السعة القصوى”.

ويحتفظ عادة المصاب بالاكتناز القهري بالأغراض لأسباب عديدة منها الأهمية العاطفية أو يمكن استخدامها في المستقبل كذلك الشعور بالأمان عند امتلاك هذه لأغراض أو الحرص الشديد على هذه الأغراض وخوفهم من هدرها أو التفريط بها”.

وتتجلى الأعراض بالاحتفاظ بأشياء من دون أية قيمة مادية أو معنوية بل لمجرد الاحتفاظ بها وذلك بغض النظر أيضا عن إمكانية وجود مساحة لها في المنزل، ويمكن للشخص أن يصبح غاضبا جداً حينما يلمس شخص ما هذه الأغراض ويمكن أن تدمر العلاقات مع أشخاص مقربين من أجل أشياء مهملة.

وترجع أسباب الإصابة باضطراب التخزين إلى الوراثة والوظيفة العقلية ونمط الحياة غير الصحي مثل التوتر، كما يعاني العديد من الأطفال والمراهقين المصابين باضطراب الاكتناز من اضطرابات صحية نفسية أخرى مرافقة له كالاكتئاب واضطرابات القلق واضطراب الوسواس القهري بالإضافة إلى اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط”.

الجدير بالذكر أن العديد من المصابين غير متقبلين لفكرة العلاج لأن تصرفاتهم حسب ظنهم هي طبيعية، ويكون العلاج حصراً بالعلاج المعرفي السلوكي لعدم توفر أدوية خاصة بهذه الحالة ويمكن إضافة الأدوية عند الإصابة باضطرابات أخرى مثل القلق والاكتئاب، ويتضمن العلاج بالكلام وبناء أفكار للمريض حول سلبية هذه الحالة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">