العناوين الرئيسيةعلوم وتكنولوجيا

نوبل للفيزياء 2019 من نصيب كندي وسويسريان

فاز الكندي “جيمس بيبلز” والسويسريين “ميشيل مايور” و “ديديه كيلوز” بجائزة نوبل في الفيزياء، وذلك لإسهاماتهم في فهم تطور الكون واكتشافهم كوكبا خارجيا يدور حول نجم يشبه شمسنا، اليوم الثلاثاء 8/10/2019.

و”جيمس بيبلز”، هو عالم فيزياء كندي – أمريكي وعالم كونيات يشغل حاليًا منصب البروفسور “ألبرت أينشتاين” كأستاذ للعلوم بجامعة برينستون، ويعتبر على نطاق واسع أحد رواد الكونيات النظريين في العالم منذ عام 1970.

كما له إسهامات نظرية كبيرة في المادة المظلمة، وخلفية الميكروويف الكونية، وتكوين البنية، وتعد كتبه الثلاثة “علم الكونيات الفيزيائي”، “بنية واسعة النطاق للكون” و”مبادئ علم الكونيات الفيزيائي” مراجع قياسية في هذا المجال.

أما “ميشيل مايور”، فهو عالم فيزياء فلكية وأستاذ فخري في قسم علم الفلك بجامعة جنيف، تقاعد رسميا في عام 2007، لكنه لا يزال نشطا كباحث في مرصد جنيف، ويحمل “مايور” ماجستير في الفيزياء من جامعة لوزان عام 1966، ودكتوراه في علم الفلك من مرصد جنيف عام 1971.

وكان لأطروحته مقالًا بعنوان “مقال عن الخواص الحركية للنجوم في المحيط الشمسي: علاقة محتملة بالبنية الحلزونية المجرة”، كما أنه كان باحثًا في معهد علم الفلك بجامعة كامبريدج.

بينما “ديديه كيلوز”، هو عالم فلكي سويسري وله سجل غزير في العثور على كواكب خارج المجموعة الشمسية، خلال عمله في مجموعة الفيزياء الفلكية في مختبر كافنديش، كامبردج، وكذلك في جامعة جنيف.

وفي عام 1995 كان “كيلوز” طالب دكتوراه في جامعة جنيف عندما اكتشف هو و”ميشيل مايور”، أول كوكب خارج المجموعة الشمسية حول نجم تسلسل رئيسي.

يذكر أن جائزة نوبل هي مجموعة من ست جوائز دولية سنوية، تمنحها مؤسسات سويدية ونرويجية تقديراً للأكاديميين والباحثين والمثقفين، والأب الروحي لجائزة نوبل هو الصناعي السويدي ومخترع الديناميت “ألفريد نوبل”، الذي قام بالمصادقة على الجائزة السنوية في وصيته التي وثّقها في النادي السويدي- النرويجي في 27 تشرين الثاني من عام 1895.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق