العناوين الرئيسيةمحليات

نقابة محامي دمشق توضح حقيقة الإصابات بكورونا في القصر العدلي

نفى رئيس فرع نقابة المحامين في دمشق عبد الحكيم السعدي في تصريح لتلفزيون الخبر ما يشاع عن إصابة عامل بفايروس كورونا في قاعة المحامين بالقصر العدلي في دمشق.

وأشار السعدي إلى أنه “تم إغلاق القاعة لإجراء بعض التحسينات فيما يخص موضوع التكييف كإجراء مساعد للوقاية من فيروس كورونا، كذلك لتعقيم القاعة يومي الخميس والجمعة”، لافتاً إلى أنه “سيتم إعادة افتتاح القاعة في يوم الأحد من الأسبوع القادم.”

وأشار السعدي إلى “عدم الالتزام من قبل بعض المحامين في إجراءات التباعد ضمن القاعة”، لافتاً إلى أنه “لا يمكن مراقبة سلوك المحامي إذا لم يقم هو بذلك”، مؤكداً “على وجود محامون آخرون يملكون الوعي فيما يخص الالتزام بالتباعد الاجتماعي”.

ونوّه السعدي إلى أن “النقابة ليست مخولة بفرض غرامات على المحامين الذي لا يلتزمون بارتداء الكمامة ضمن القاعة، وإنما يعود ذلك إلى جهات قضائية، ولكن من الممكن لفت نظر المحامين إلى ضرورة الالتزام والوعي”، مشيراً إلى أن “المحامي يجب أن يكون من أكثر الأشخاص الواجب عليهم الالتزام بذلك.”

وتساءل رئيس فرع النقابة حول وضع الازدحام بالقصر العدلي وخاصة في ظل عدم تطبيق التباعد والازدحام الحاصل من قبل المحامين والمراجعين.

مشيراً إلى عدم كفاية ارتداء الكمامة للوقاية من الفيروس في هذا الازدحام، لافتاً إلى ضرورة وجود دور محاكم بديلة للتخفيف من التجمعات الحاصلة، معتبراً أن ذلك يعد برسم وزارة العدل.

جلنار العلي – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">