العناوين الرئيسيةسياسة

نصر الله: فلسطين ملك الشعب الفلسطيني ويجب أن تعود له

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على أن “فلسطين هي ملك الشعب الفلسطيني ويجب ان تعود له، والكيان الصهيوني مغتصب ومحتل ولا شرعية لبقائه”.

وقال السيد نصر الله في كلمة له بمناسبة يوم القدس العالمي، نقلاً عن وكالة “سانا”، أن “فلسطين من البحر إلى النهر هي ملك الشعب الفلسطيني ويجب أن تعود اليه”.

وأضاف: “موقفنا من فلسطين والقدس والمقدسات هو موقف ثابت وعقائدي وإنساني وأخلاقي غير قابل للتبديل والتناسي والتغافل”.

وتابع السيد نصر الله أن “من يراهن على أنه من خلال حروب عسكرية أو عقوبات أو تجويع أو تضليل يمكنه أن يغير هذا الموقف هو مشتبه”.

وأوضح السيد نصر الله أن “المقاومة بكل أشكالها هي وحدها السبيل لتحرير الأرض والمقدسات واستعادة الحقوق، وكل الطرق الأخرى هي مضيعة للوقت”.

وشدد على أن “الحق لا يسقط بتقادم الزمن ولا يحق لأحد أن يهب فلسطين للكيان الصهيوني، وما أخذ بالسرقة والاغتصاب لا يصبح شرعياً ولو اعترف به كل العالم”.

وأشار السيد نصر الله إلى أن “معركتنا الحقيقية هي بمواجهة الولايات المتحدة الأمريكية التي تدعم الكيان الصهيوني عسكرياً وأمنياً واقتصادياً وسياسياً وتوظف كل علاقاتها الدولية وتشن الحروب في المنطقة لمصلحة تثبته”.

وبين أن “بعض الدول انتقلت إلى موقع الصديق والمساند للعدو “الإسرائيلي” وخرجت من معادلة الصراع معه، وبعض الدول ما زالت في قلب المعادلة والصراع، وفي مقدمتها سوريا وإيران”.

وأردف: “نضال الشعب الفلسطيني وصموده أفشلا مخططات العدو “الإسرائيلي” وداعميه لتصفية قضيته، و”إسرائيل” لم تجد فلسطينياً واحداً يمكن أن يوقع على (صفقة القرن) أو يقبل بها، وهذا فشل أمريكي و”إسرائيلي” كبير”.

كما لفت السيد نصر الله إلى أن “سوريا انتصرت في حربها على الإرهاب وأفشلت المشروع الأمريكي “الإسرائيلي” ضدها، وما حدث في سوريا هو خيبة كبيرة لما يريده العدو “الإسرائيلي””.

يذكر أن مناطق عدة في فلسطين المحتلة تشهد خروج مظاهرات كبيرة فيها ضد العدو “الإسرائيلي”، تنديداً بإعلانه نيته ضم أجزاء من الضفة الغربية، الأمر الذي يرد عليه العدو بقمعه ومحاولة تفريقه تلك المظاهرات بالرصاص الحي والقنابل الغازية، ما أدى لوقوع إصابات مختلفة من الفلسطينيين، بينهم أطفال.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق