العناوين الرئيسيةميداني

نتيجة الخلافات بين مسلحي فصائل الاحتلال التركي .. ما تسمى “الشرطة المدينة” تعلّق عملها برأس العين المحتلة 

علقت ماتسمى “الشرطة المدنية” التابعة للاحتلال التركي وهي إحدى تشكيلات فصائل “الجيش الحر” في مدينة رأس العين المحتلة شمالي الحسكة نتيجة الخلافات المتكررة بين الفصائل.

وأعلن عناصر و رؤساء الأقسام في مايسمى “الشرطة المدنية” صباح الاثنين تعليق عملهم في أقسام ( الدوريات – الحراسات -المهام – الهندسة والألغام – الأمن الجنائي – المرور – المخفر – مكافحة التهريب) بحسب ما أفادت مصادر محلية لتلفزيون الخبر.

وبينت المصادر أن “تعليق الشرطة المدينة لعملها جاء على أثر التجاوزات المتكررة من قبل بعض عناصر من “فرقة الحمزات” و”الشرطة العسكرية” عليهم، والتي كان آخرها ،يوم الأحد، الاعتداء على رئيس المخفر المدعو “عبدالكريم حشيش أبو علي” من قبل عناصر المدعو كريم الموالي للحمزات “.

وأضافت المصادر “جرى اجتماع في مبنى”قيادة الشرطة” ضم كل من قيادة “الشرطة المدنية” و”الجندرما التركية” لإيجاد حل جذري للمشكلة والانتهاكات المتكررة من قبل بعض عناصر فرقة الحمزات”.

وانتشر مقطع فيديو عبر مواقع “التواصل الاجتماعي”يظهر فيه مجموعة عناصر من “فرقة الحمزة” ينهالون بالضرب على رئيس المخافر المدعو”ابو علي حشيش” وعنصر من “الشرطة المدنية” وسط حي المحطة الشمالي في رأس العين.

يشار إلى أن الخلافات والتجاوزات والتناحر يزداد يوماً بعد يوم بين فصائل ” الجيش الحر” التابعة للاحتلال التركي في منطقة رأس العين المحتلة نتيجة سرقة الممتلكات العامة والخاصة.

عطية العطية- تلفزيون الخبر- الحسكة

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق