العناوين الرئيسيةمحليات

مياه “أرض الغضب” بريف دمشق “ضايعة” بين بلديتي حزة وسقبا و “الزفت المخسوف”

جدد سكان حي “الغضب” في ريف دمشق، التابع إدارياً لبلدة حزة، وخدمياً لبلدة سقبا والمعروف بحي الفاكهية، شكواهم فيما يتعلق بالمياه.

ويقول أحد المشتكيين من الحي لتلفزيون الخبر، إن موضوع عدم وصول المياه للمنازل والاعتماد على “الكباس” أعياهم، وتقديم الشكاوى أعياهم أكثر، وخاصة أن بلدية حزة تخبرهم أن الموضوع من اختصاص بلدية سقبا، والأخيرة تخبرهم العكس.

وكان تلفزيون الخبر أطلع رئيس بلدية حزة محمد محروس الطويل على شكوى المياه في 19 أيار، أوضح حينها أن “هذا الحي كان يخدم من شبكة مياه سقبا، لكن بعد أن جددت الأخيرة شبكة المياه لم تقم بتخديم هذه المنطقة “أرض غضب” لكونها خارج المخطط التنظيمي لسقبا “.

“وتم فصل الشبكة القديمة عنها، وأن المنطقة المذكورة هي خارج المخطط التنظيمي لبلدة سقبا بينما المشاريع الخدمية التي تصل للبلديات دائماً تشمل المناطق داخل المخطط التنظيمي” بحسب الطويل .

لكنه عاد ووعد بحل المشكلة بعد أن تم إعطاء مؤسسة المياه في منطقة كفر بطنا (لكون حزة وسقبا تابعين لها)، مخطط مياه للمنطقة، حيث تم الاتفاق على إنشاء وصلات من شبكة المياه القديمة للشبكة الجديدة بعد عيد الفطر، إلا أن شكاوى جديدة وصلت لتلفزيون الخبر من الحي تؤكد استمرار وجود المشكلة.

وتقول إحدى السيدات من القاطنين في حي الغضب لتلفزيون الخبر: “ذهبنا لوحدة المياه في كفر بطنا، وأخبرونا بضرورة التقديم على عدادات للمياه، وطلبوا منا إخبار كل أهل الحي بذلك، علماً أن سكان الحي الأصليين لم يعودوا بسبب سوء الخدمات” مضيفة: “”من أين نجلب لهم سكان؟”.

وتواصل مجدداً تلفزيون الخبر مع رئيس بلدية حزة محمد محروس الطويل للوقوف على الشكوى والاستفسار عن سبب التأخر بحلها، ليتبين أن هناك مشكلة جديدة طرأت فأخرت مد وصلة المياه من الشبكة القديمة.

وقال الطويل موضحاً المشكلة: “الورشة تعمل منذ حوالي 5 أيام على إصلاح عطل مفاجئ تم اكتشافه بشبكة المياه القديمة، حيث كشف حادث مرور في المنطقة عن وجود هذا العطل”.

و أضاف: “تبين أن الشبكة القديمة تعاني من أعطال، حيث خرجت المياه من الأرض و(خفس الزفت) ما تسبب بحادث مروري، وعند الوقوف على مسببات الحادث تم اكتشاف هذا العطل والذي تبين أنه قديم، والعمل جار على إصلاحه”.

وجدد رئيس بلدية حزة التأكيد على أنه بمجرد الانتهاء من إصلاح هذا العطل في الشبكة، سيتم مد وصلة مياه لحي الغضب.

وفيما يتعلق بموضوع عدادات المياه وطلب وحدة مياه كفر بطنا من المواطنين جلب سكان الحي جميعهم، أكد رئيس بلدية حزة أنه سيتم المساعدة بهذا الخصوص قدر المستطاع والقبول بربع أو نصف السكان وتركيب عدادات مياه لهم، علماً أن يتوجب على كل من يريد تركيب عداد المياه، الحصول على “براءة ذمة” أولاً.

وكان تلفزيون الخبر نشر في مادة سابقة أن حي “أرض غضب”، يضم ما يقارب 30 -40 منزلا، وعدد السكان لا يزيد عن 20 لأن أغلب السكان رفضوا العودة إلى منازلهم بسبب سوء الوضع الخدمي فيه.

غنوة المنجد – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">