العناوين الرئيسيةميداني

موقع معارض: الجيش التركي استخدم مواطناً سوريا كدرع بشري وتركه ليحترق في إدلب

استخدم الجيش التركي، مجموعة من المواطنين السوريين كدرع بشري، لدى انسحابه من نقطة مورك في ريف حماة، فقتل مواطن، وتركه الأتراك يحترق في سيارته، حتى لم يبق من جثمانه شيء تقريباً.

وأفاد مصدر مقرب من الضحية لمواقع إخبارية معارضة، أنّ عناصر من ما يسمى “فيلق الشام” اتصلوا قبل أيام بالمواطن السوري محمد معتوق (أبو نبيل) الذي يملك سيارة شحن.

وأبلغوه رغبة الأتراك باستئجار شاحنته، وعربات أخرى، لنقل معداتهم من نقطة مورك ، وبالفعل توجّه إلى النقطة المحددة، يوم السبت ١٧ تشرين الأول الجاري، وتم تحميل الشاحنات بالمعدات التركية.

وأكد الموقع أن “الجنود الأتراك، وعناصر “فيلق الشام”، دفعوا بالسيارات المدنية في مقدمة الرتل، خشية استهدافهم ، ودون إخبارهم بالمخاطر المحتملة.

و بالفعل تمّ إطلاق النار على سيارتين في المقدمة بالقرب من مدينة سراقب، واستطاع سائق إحداهما الهرب، بينما قتل محمد معتوق واحترقت سيارته.

ووفق ما ذكرته المواقع فإن القوات التركية لم تكترث بالسائق المصاب، وتجاوزوه، تاركين جسده يحترق داخل شاحنته لعدة ساعات، حتى حضرت عائلته في النهاية، وسحبت الشاحنة، ليجدوا أن ما تبقى من الرجل هو القليل من العظام المحترقة فحسب.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">