العناوين الرئيسيةسياسة

موسكو تنقد زيارة بومبيو للجولان السوري المحتل

انتقدت روسيا، بشدة زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو غير المسبوقة إلى الجولان السوري المحتل، ومستوطنة “إسرائيلية” في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أثناء موجز صحفي عقدته الجمعة، في معرض تعليقها على زيارة بومبيو: “نرى في ذلك دليلا آخر على تجاهل الولايات المتحدة الواضح للمبادئ القانونية المعترف بها دوليا لتسوية النزاع في الشرق الأوسط”.

وأشارت زخاروفا إلى أن “زيارة بومبيو هذه تأتي ضمن محاولات الإدارة الأمريكية منح الشرعية إلى المستوطنات “الإسرائيلية” غير القانونية”، مشددة على أن ذلك يتناقض مع ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وأكدت الدبلوماسية الروسية أن موقف روسيا المبدئي يقضي بعدم شرعية الاستيطان في الأراضي المحتلة من قبل “إسرائيل” في عام 1967.

وأضافت: “ننطلق من أن هذه الأنشطة تعرقل جهود إعادة إطلاق العملية التفاوضية الرامية إلى إحلال سلام عادل ومستدام وشامل في منطقة الشرق الأوسط”.

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا قال خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي الأربعاء: “إن موسكو تعتبر زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للجولان السوري المحتل، عملا استفزازيا.”

يشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، زار الخميس 19 الجاري، هضبة الجولان السورية التي تحتلها “إسرائيل”، في سابقة هي الأولى لوزير أمريكي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">