العناوين الرئيسيةسياسة

موسكو: التفجير الذي استهدف دمشق قبل أيام أثّر سلباَ على محادثات اللجنة الدستورية

أعلن المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف أن التفجير الذي استهدف دمشق قبل أيام أثر سلباَ على محادثات اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

وقال لافرينتيف، في تصريحات نشرتها وسائل إعلام روسية، إن “الإتهامات بين الاطراف المشاركة في المفاوضات عادت من جديد، عقب هجوم دمشق، لكن في النهاية تم التغلب على هذا الاتجاه السلبي وعادت اللجنة إلى المسار البناء، بفضل مساعي الموفد الأممي إلى سوريا غير بيدرسن”.

وانفجرت عبوتان ناسفتان ، الاسبوع الماضي، أثناء مرور حافلة عند جسر الرئيس بدمشق، مما أسفر عن استشهاد 14 مواطناً وإصابة آخرين بجروح.

ولفت لافرنتييف إلى “عدم اتفاق الأطراف المشاركة في المحادثات حيال العديد من القضايا”.

وعن تحديد موعد للجلسة المقبلة، أشار المسؤول الروسي إلى أن بيدرس اقترح عقد لقاء جديد في جنيف في 22 تشرين الثاني وفي شهر كانون الأول.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق