العناوين الرئيسيةفلاش

مواطنون يشتكون عدم إعطائهم إيصال دفع الرسوم.. ومدير النقل في طرطوس يؤكد: تم إلغاءه

اشتكى عدد من المواطنين في طرطوس عبر تلفزيون الخبر عدم إعطائهم إيصال دفع ورقي عند تسديد الرسوم في مديرية النقل .

وأوضح المشتكون لتلفزيون الخبر أنه ” عند مراجعتنا لمديرية النقل في طرطوس، وقيامنا بتسديد الرسوم المترتبة علينا نتفاجأ بعدم إعطائنا إيصال لقاء المبلغ المدفوع” .

وقال أحد المشتكين إنه “عند دخولي إلى المديرية للحصول على كشف اطلاع والمعروف أن تكلفته وفق ما حددته وزارة النقل 300 ليرة” مردفاً أنه “عند إعطائي ورقة طلب مني أحد الموظفين أن أذهب لتسديد ثمنها عند موظف موجود في بهو المديرية” .

وأشار المشتكي إلى أن “الموظف الموجود في بهو المديرية بعد أن شاهد الورقة فتح هاتفه الجوال وسجل بعض الكلمات وطلب مني 500 ليرة، وبعدها طلب مني الذهاب إلى الموظفة المسؤولة لإكمال الطلب”.

ولفت المشتكي إلى أن “المدهش عدم امتلاك الموظف الموجود في بهو المديرية لطاولة يجلس ورائها ويتابع معاملات المراجعين” مضيفاً أن “الموظف لم يقوم بإعطائي أي إيصال يثبت قيامي بدفع مبلغ 500 ليرة مع العلم أن المبلغ المستحق هو 300 ليرة فقط”.

بدوره أوضح مدير النقل في طرطوس المهندس محمد يونس لتلفزيون الخبر أنه “في مديريات النقل يتم تطبيق نظام الدفع الإلكتروني عند تسديد المراجعين لرسومهم”. مردفاً أنه “مهما كان حجم مبلغ الرسوم فإنه لم يعد المواطن ملزماً بحمل الأموال عند قدومه لتسديد الرسوم في مديرية النقل”.

وتابع يونس بالقول “لأن التسديد يتم عبر الحساب المصرفي على الموبايل، وذلك عبر البنوك المرتبطة مع نظام العمل حالياً كبنك البركة وبيمو” مضيفاً أن “بقية المصارف العامة ستدخل بنظام العمل خلال الفترة المقبلة”.

وأردف يونس أنه “عند مراجعة المواطن للمديرية وبلغ رسم معاملته على سبيل المثال ألف ليرة، يقوم المواطن في حال يوجد لديه حساب مصرفي بتسديد المبلغ على الموبايل في لحظتها” مبيناً أنه “في حال لم يمتلك المواطن لحساب، يبحث عن أحد يمتلك حساب ليسدد له مبلغ الرسوم”.

وأكد يونس أنه “لم يعد متداول في مديريات النقل للإيصالات الورقية وتم إلغاؤها، وكل المبالغ يتم تسديدها إلكترونياً من حساب مصرفي عبر التطبيق على الموبايل، وتأتي رسالة على الكمبيوتر للموظف المتابع للمعاملة أنه تم تسديد المبلغ”.

وبيّن يونس أن “الشخص الموجود في بهو المديرية والذي يقوم بتحويل المبلغ ليس موظفاً في مديرية النقل وممنوع للموظفين التعامل بذلك، بل ينتمي لمجموعة من المعقبين والتجار الذين يوجد لديهم حسابات بالمصارف”

موضحاً أن “المواطن الذي لا يملك حساب نخبره بأن هناك أشخاص يتواجدون في المديرية ويمتلكون لحسابات مصرفية ويقومون بتحويل المبالغ عبرها لقاء مبلغ معين”.

وأكمل يونس أن “هناك الكثير من المواطنين الذين لا يملكون لحساب مصرفي يسددون رسومهم عبر هؤلاء الأشخاص، لأن قيامهم بفتح حساب جديد لهم مكلف، ومبلغ رسومهم لا يستدعي فتح حساب لأجل ذلك”.

وكشف يونس أن “بقية المصارف العامة الحكومية ستدخل إلى منظومة العمل خلال الأسبوع القادم، مما سيساهم في تخديم شريحة كبيرة وواسعة من المتعاملين والمراجعين لمديرية النقل”.

يُشار إلى أن مديرية النقل في طرطوس، تعد من المديريات المؤتمتة بشكل كامل ومرتبطة مع 9 مديريات نقل في مختلف المحافظات، ويعملون عمل مديرية نقل واحدة لتسيير معاملات المواطنين عن بُعد وذلك عبر الشبكة ونظام الدفع الإلكتروني .

علي رحال – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">