العناوين الرئيسيةمن كل شارع

مواطنون في اللاذقية يشتكون تأخر رسائل الغاز لأكثر من شهرين

اشتكى مجموعة من المواطنين لتلفزيون الخبر تأخر وصول رسائل استلام مادة الغاز لمدة تفوق الشهرين، الأمر الذي عزاه مدير فرع المحروقات (سادكوب) إلى نقص في التوريدات.

وقال أحد المواطنين “أكثر من شهرين مضيا منذ التسجيل على أسطوانة الغاز ولم يصل دوري بعد، وحالياً ما زال يفصل بيني وبين الحصول على الأسطوانة الكثير الكثير من الأسماء”.

وأضاف آخر إن “العائلة الصغيرة المؤلفة من شخصين لا تكفيها اسطوانة الغاز بالعقل والمنطق في أشد حالات التقنين على المادة اكثر من ٢٥ أو ٣٠ يوماّ ونحن هنا نتحدث عن 65 إلى ٧٥ يوماً لاستلامها فما بالك بعائلة عدد أفرادها ٤ أو ٥ أشخاص”.

بدوره، وبعد محاولات اتصال عدة، عزا مدير فرع المحروقات (سادكوب) سنان بدور سبب التأخر في الرسائل إلى “وجود نقص في التوريدات”، مضيفاً أنه من المتوقع أن “يكون هناك نواقل آتية لنا وبالتالي نتوقع زيادة الكميات في المنتجة من الغاز الذي يؤدي لزيادة عدد الرسائل المواطنين”..

الجدير بالذكر أنه وبالتوازي مع أزمة الغاز ارتفع سعر الاسطوانات في السوق السوداء، والتي يشدد القانون العقوبات على من يتاجر بها، إلى أرقام كبيرة، وسط ندرة في المادة.

زياد علي سعيد_تلفزيون الخبر_اللاذقية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق