العناوين الرئيسيةثقافة وفن

من “شيوخ الكار”.. وفاة ستيلا خليل رائدة فن الماكياج المسرحي والتلفزيوني

توفيت ستيلا خليل (ستيلا توميلوفتش) التي تعتبر واحدة من “شيوخ الكار” في الدراما السورية ورائدة في مجال فن المكياج.

واعتبرت الراحلة ستيلا من أشهر خبراء ومصممي المكياج التلفزيوني والمسرحي والسينمائي في سوريا وهي أستاذة تصميم المكياج في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق سابقاً.

وامتدت مسيرة الرحلة ستيلا بين كواليس الدراما السورية إلى أكثر من ٣٥ عاماً أشرفت خلالها على تصميم مكياج شخصيات العديد من المسلسلات السورية والتي من أشهرها “أبو كامل” و”خان الحرير” و”بقعة ضوء” وصعود المطر” و”شام شريف” و”عمر الخيام” و”هومي هون” وغيرها.

وقدمت الراحلة ستيلا في السينما العديد من الأعمال كخبيرة مكياج منها فيلم “سمك بلا حسك” وفيلم “ليالي أبن آوى” عدا عن إشرافها على مكياج العديد من المسرحيات واهتمامها بعروض تخرج طلاب المعهد العالي للفنون المسرحية.

وإلى جانب خبرتها في فن الماكياج عملت الراحلة ستيلا في تصميم الأزياء بعدد من المسلسلات اللبنانية الشهيرة.

وكانت الراحلة ستيلا من أصول روسية تزوجت من الدكتور والأديب هاني خليل وهو سياسي وباحث في الاستراتيجية العسكرية أيضاً والذي أنجبت منه ابنها الفنان مكسيم خليل.

وانتشر على مواقع التواصل الإجتماعي خلال العامين الأخيرين خبر إقامة الراحلة ستيلا في دار للمسنين بدمشق ما أثار موجة من الجدل والغضب طالت الفنان مكسيم خليل الذي يقيم هو وزوجته متنقلاً بين باريس ودبي وكبرى عواصم العالم.

وبعدها بفترة نشر مكسيم صورة تجمعه بوالدته في بيروت وقام بإهداء تكريمه في مهرجان “ضيافة 2020” لها حينها معتبراً أنها تستحق التكريم عن مسيرتها لكن ذلك لم يخفف من حالة الغضب الجماهيري ضده فيما يخص موضوع والدته.

ونعى مكسيم خليل والدته الفنانة ستيلا خليل عبر منصات التواصل الإجتماعي “أرى روحك تعبر بين مسارح دمشق.. أراها تسير في الحواري القديمة التي أحبّت.. خلف مرآة الممثل..وكواليس القباني.. وتاريخ المعهد العالي.. ستيلا.. حبيبتي.. يتيم أنا الآن يا أمي”.

يذكر أن العديد من نجوم الدراما السورية وصناعها قاموا بنعي الراحل ستيلا خليل منهم تيم حسن وسلافة معمار وأمل عرفة وشكران مرتجى اللذين استذكروا مسيرة الفنانة وتأثيرها في تطور الدراما السورية من خلال فن المكياج.

جعفر مشهدية-تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق