العناوين الرئيسيةمحليات

من أقدم وأجمل كنائس حلب .. افتتاح كنيسة “أم المعونات” بعد انتهاء أعمال ترميمها

افتتح يوم السبت في مدينة حلب كنيسة أم المعونات للأرمن الكاثوليك، الواقعة بحي التلل، وذلك بعد الانتهاء بشكل كامل من ترميم الكنيسة التي تعرضت لعدة أضرار نتيجة استهدافها بالقذائف الصاروخية خلال سنوات الحرب.

واستهدف المسلحون المتشددون الكنيسة خلال وجودهم في أحياء الجديدة في المدينة القديمة، ذلك أن حي التلل كان خط تماس بين مناطق سيطرة الدولة السورية ومناطق سيطرة المسلحين المتشددين آنذاك.

علماً أن سوق التلل الشهير لم يتوقف عن العمل طيلة سنوات الحرب، رغم خطورة المنطقة، لكن ضعفت الحركة فيه حينها.

وتعد كنيسة أُم المعونات واحدة من أقدم وأجمل كنائس حلب القديمة، ويعود تاريخ بناءها لعام 1831، بقرار من المطران إبراهيم كوبلي الأسقف السابع على أبرشية حلب .

واشترى المطران كوبلي حينها داراً واسعة كانت ملكاً لآل قرألي، وعمد إلى تحويلها إلى كنيسة بطريقة هندسية رائعة، ثم أكمل بناء الكنيسة في عهد المطران باسيليوس عيواظ 1838وأُعطيت اسم “السيّدة أُم المعونات”.

وضمت الكنيسة بين جنباتها بدءاً من العام 1849 واحدة من أقدم أخويات حلب التقوية، هي “أخوية الحبل بلا دنس للأرمن الكاثوليك”، والتي تأسّست في العقد الخامس من القرن السابع عشر وتجدّدت في العام 1752.

وكان مدخل كنيسة أم المعونات قديماً عبارة عن نفق يقع إلى يسار ساحة فرحات حالياً، وبني مع الكنيسة القديمة مدخل الكنيسة الأصلي، وهو البوابة الكبيرة من زقاق الصليبة المعروف بحارة الإفرنج، علماً أن مدخلها الحالي هو الباب المطل على شارع التلل، والذي فتح عام 1910.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">