العناوين الرئيسيةكاسة شاي

مقتل مديرة تصوير بنيران سلاح للتمثيل أطلقها الممثل الأمريكي أليك بالدوين

توفيت امرأة وجرح رجل بعدما أطلق الممثل الأمريكي “أليك بالدوين” النار من سلاح ناري كان يفترض أن يكون محشواً بطلقات خلبية، خلال تصوير فيلم في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية.

وأوضحت شرطة مدينة سانتا في الأميركية في بيان، تلقّته وكالة “فرانس برس”، أنّ مديرة التصوير هاليانا هاتشينز والمخرج جويل سوزا “أصيبا بالرصاص عندما أطلق أليك بالدوين النار من سلاح ناري كان يُستخدَم لأغراض التصوير”.

وأضافت أن الممثل الأمريكي المعروف أطلق النار خلال تصوير فيلم ويسترن تدور أحداثه في القرن التاسع عشر، بعنوان “راست”.

ونُقلت هاتشينز (42 عاماً) في طوافة إلى مستشفى قريب، حيث ما لبث الأطباء أن أعلنوا وفاتها، في حين أصيب سوزا (48 عاماً) بجراح، وغادر المستشفى بعد مدة قصيرة.

فيما استجوبت الشرطة “بالدوين”، الذي حضر طوعاً إلى مركز الشرطة، وأدلى بأقواله وأجاب عن بعض الأسئلة، بحسب ما قال ناطق بإسم الشرطة.

وذكر الناطق أن الممثل الأمريكي المعروف غادر بعد انتهاء التحقيق، مضيفاً أن “أي اتهامات قضائية لم توجه ولم يوقَف أي شخص”.

وتواصل الشرطة تحقيقاتها لمعرفة ملابسات الحادث الذي وقع في مزرعة “بونانزا كريك”، وهي موقع تصوير معروف في المنطقة، لتصوير أفلام الويسترن.

ولم يتضح كيفية تمكن الممثل الأميركي من إصابة شخصين، رغم أن الحادث كله وقع عن طريق الخطأ، حيث أشارت الشرطة إلى أن “المحققين يسعون إلى معرفة نوع المقذوف الذي أطلِق من السلاح والظروف التي حصل فيها ذلك”.

وعلى شبكات التواصل، انتقد مشاهير وشخصيات بارزة في صناعة السينما ما وصفوه بـ”الإهمال الجسيم” الذي أدى إلى وقوع الحادث المأساوي.

وغرّد إليجاه وود، بطل سلسلة “سيد الخواتم”، عبر “تويتر” بأن حادثة مقتل هاتشينز “مرعب ومدمر”.

وبدوره، قال المخرج جيمس غان إن خوفه الأعظم هو أن يصاب أحد أفراد طاقمه بأذى أثناء تصوير الأعمال الفنية.

أما الممثل بول شير فانتقد الإهمال الذي أدى لمقتل المصورة، إذ إن هناك من القواعد المعمول بها من أجل ضمان عدم وقوع أحداث كهذه، بحسب تعبيره

واعتبر أن ما حدث جريمة، بسبب وجود كثير من الأشخاص المهملين، قائلاً: “لا أستطيع أن فهم يمكن أن يكون هذا ممكناً”.

وتعيد هذه القصة إلى الأذهان حادثة مقتل الممثل براندون لي في مارس 1993 نتيجة إصابته برصاصة في بطنه، وأطلقت الأعيرة النارية من سلاح كان يفترض أن يكون محشوا برصاص خلّبي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق