العناوين الرئيسيةمن كل شارع

معادلة جديدة.. أجرة سرافيس جبلة- اللاذقية مساءً تعادل أربعة أمثال أجرتها في الصباح

وردت عدة شكاوي لتلفزيون الخبر من سكان مدينتي اللاذقية وجبلة، ممن يتنقلون بين المدينتين بشكل يومي، عن تلاعب السائقين بأجرة الرحلة الواحدة وزيادتها “على كيفهم”.

وقال المشتكون: حددت المحافظة مؤخراََ، تسعيرة الرحلة الواحدة بالسرافيس، من جبلة الى اللاذقية أو بالعكس بـ 250 ليرة سورية.

وأضافوا: واكتشفنا مؤخراََ أن العديد من السائقين يحددون الأجرة، حسب مواعيد الرحلة، أو أعداد المواطنين المنتظرين في الكراجات.

وقال المشتكون: عند الصباح ولحين الساعة الخامسة ظهراََ تكون الأجرة بـ 250 ليرة، بينما بعد هذا التوقيت فإنها ترتفع لضعف أو ضعفين وأحياناََ أربعة أضعاف لتصل ل 1000 ليرة “عالراكب واللي مابيعحبوا لا يطلع” .

وأشار المشتكون إلى وجود عدة سرافيس تعمل على خط جبلة – اللاذقية دون أن تضع أي فانوس يفيد بمعلومات عن الخط المحدد لها، ومؤخراََ طلب سائق سرفيس لا يضع لوحة تبين الخط الذي يعمل عليه، من المواطنين 6000 ليرة على الرحلة الواحدة، أي كل راكب 500 ليرة.

من جهته قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل مالك الخير لتلفزيون الخبر: يحق لأي مواطن تقديم شكوى فيما يخص زيادة الأجرة في الكراجات، على أي خط ضمن المحافظة، ويجب تفعيل هذه الخدمة التي تعتبر حق لهم.

وأضاف: بإمكان المواطنين تقديم الشكاوي للمحافظة ومكتبي مفتوح بشكل دائم لهم، أو التوجه إلى مديرية التموين أو فرع المرور، وأي شرطي موجود مخول باستجواب أي سائق بعد الشكوى، حتى مخفر الكراجات عليه قبول الشكاوي وتحويلها إلى الجهة المناسبة لمحاسبة المخالف.

يذكر أن لفروقات أسعار المازوت المخصص لتعبئة وسائل النقل والمازوت الصناعي، دوراََ كبيراََ بتلاعب السائقين بالتسعيرة، ووضع المواطن تحت الأمر الواقع.

شذى يوسف – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق