العناوين الرئيسيةميداني

مظاهرة في إدلب تنديداً بقرار “جبهة النصرة” رفع أسعار الوقود

خرج عدد من أهالي مدينة إدلب المحتلة في مظاهرة منددة بقرارات ما يسمى بـ”حكومة الإنقاذ” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة)، وآخرها قرار رفع أسعار المحروقات.

وذكر وسائل إعلام معارضة أن المتظاهرين حملوا لافتات مطالبة تخفيض أسعار المحروقات، وخصوصاً مادة الغاز التي ارتفع سعرها بشكل غير مقبول.

كما رفع المتظاهرون لافتات تطالب بتخفض معظم أسعار المواد من خبز وخضروات وماء وكهرباء، وعدم رفع سعر جرة الأكسجين.

وكانت شركة “وتد” للمحروقات، الذراع الاقتصادية لما يسمى “هيئة تحرير الشام” رفعت، منذ أيام قليلة، أسعار المحروقات في مناطق سيطرة “الهيئة”.

وارتفع سعر ليتر المازوت “مستورد أول” من 7.35 إلى 7.61 ليرة تركية، إلى جانب ارتفاع سعر ليتر المازوت “مستورد ثانٍ” من 6.42 إلى 6.45 ليرة تركية.

وكان الارتفاع الأبرز في السعر من نصيب الغاز، فارتفع سعر أسطوانة الغاز المنزلي من 108.50 ليرة تركية إلى 114 ليرة تركية.

ويعاني الشمال السوري من سوء وتردي الأحوال المعيشية، ومن الفقر وعدم قدرة العائلات على تأمين قوت يومهم ومستلزماتهم.

يذكر أن مناطق سيطرة “تح.رير الشام” تعتمد التسعير بالليرة التركية منذ صيف 2020، بحجة عدم استقرار الليرة السورية أمام سعر الدولار، ليتجهوا نحو الليرة التركية التي بلغ الدولار الواحد أمامها مؤخرا أكثر من تسعة ليرات تركية، في ارتفاع تاريخي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق