العناوين الرئيسيةرياضة

مسلسل اتحاد الكرة مستمر.. 3 قرارات خلال 3 أيام حول مباراة جبلة والساحل

تحولت عقوبات اتحاد كرة القدم بحق ناديي جبلة والساحل، إلى مسلسل كروي سوري، تختلف أحداث حلقاته باختلاف أيام عرضه.

وبدأ المسلسل بعرض أولى حلقاته في المباراة التي جمعت الفريقين يوم السبت، وشهدت أعمال شغب متبادلة وإصابات بين جمهوري الفريقين، ساعد على تصاعد وتيرتها طبيعة ملعب طرطوس، وتقارب الجمهورين من بعضهما.

وتريث اتحاد الكرة يومين بعدها وهو يدرس الحالة، ليستقر الثلاثاء على حرمان الناديين من جماهيرهما لمباراتين متتاليتين على أرضهما، إضافة إلى غرامة مالية بلغت مبلغ مليوني ليرة على كل فريق.

وانتفضت جماهير الفريقين غاضبة من القرار، فلوح الجبلاويون على وسائل التواصل بالإنسحاب من الدوري، وهاجم الساحليون القرار، مطالبين بمساواتهم مع الوحدة وتشرين اللذان خضع كل منهما لعقوبة حرمان جماهير لمباراة واحدة فقط وليس لاثنتين.

وطمع طرفا القضية بكون اتحاد الكرة، صاحب سوابق في التراجع عن قراراته، او تعديلها على مبدأ لا “يموت ديب ولا يفنى الغنم”.

وضغط جبلة والساحل، لتخفيض مدة العقوبة إلى النصف، أسوة ب”أوكازيون” اتحاد الكرة على عقوبات افتتاح الموسم.

وكان للناديين الساحليين ما أرادا، إذ قرر الاتحاد الأربعاء الاكتفاء بحرمان الجمهور من لقاء واحد فقط لكلا الناديين، مع الإبقاء على الغرامة المالية كما هي.

وظن الجميع أن المسلسل انتهى هنا، ليأتي قرار وصف بالمفاجئ من رئيس الاتحاد الرياضي العام فراس معلا، بالعفو عن كافة العقوبات الرياضية، باستثناء الفصل والطرد من المنظمة، والإعفاء عن العمل.

واستبشرت الأندية خيرا بعودة جمهورها بموجب القرار، قبل أن يفسد العميد حاتم الغايب فرحة الأندية، بظهوره التلفزيوني عبر برنامج “ون غول” الذي قال فيه إن “العفو لا يشمل العقوبات الصادرة عن لجنة الانضباط، وبالتالي فالمباراة القادمة لجبلة والساحل ستكون بدون جمهور”.

وفاجئ هذا التناقض بين رئيسي الاتحادين الرياضي والكروي، الأوساط المتابعة للدوري المحلي، خاصة وأنها المرة الأولى التي يناقض فيها اتحاد الكرة الاتحاد الرياضي في مثل هكذا قرارات، وعلى الهواء مباشرة.

وواصل اتحاد الكرة مسلسل تخبطاته، ليكون عنوان حلقة الخميس من المسلسل القصير، تراجع الاتحاد عن تصريحات رئيسه، والإقرار بشمول العفو لعقوبة ناديي جبلة والساحل، مع الإصرار مجددا على عدم تخفيض العقوبة المالية.

وانتهى لقاء جبلة والساحل بثلاثية جبلاوية، لكن “ثلاثية” قرارات اتحاد كرة القدم، لفتت إليها الأنظار لكثرة تناقضها بين يوم وآخر، حيث أصدر مسؤولو كرة القدم ثلاث قرارات مختلفة في ثلاث أيام حول مباراة واحدة.

واستذكر الجمهور السوري في تعليقاته على القرارات المتناقضة، كيف رضخ اتحاد الكرة لضغوطات الجماهير بعد عقوبات قاسية للاعبي الوحدة إثر شغب كأس السوبر مع تشرين، وتخفيضها إلى نصف المدة على الناديين، كنوع من ترطيب الأجواء بينهما قبل مواجهتهما في الدوري.

وطالبت تعليقات كثيرة اتحاد الكرة بأن ينسى “الفيسبوك” وضغوطه، ويركز في عمله، ويحافظ على هيبة قراراته، عل جماهير الأندية ترتدع عن الانخراط في أعمال الشغب، عندما ترى جدية من الاتحاد في تطبيق العقوبات.

وكتب أحدهم “اليوم تصغي القيادات الرياضية لضغوط الجماهير من أجل مباراة، وغدا تصغي للجماهير للعفو عن خريبين، وبعد غد تصغي للجماهير لإقالة المعلول بسبب تعادل بلقاء ودي، إرضاء الناس غاية لا تدرك، ومن أمن العقوبة أساء الأدب”.

يذكر أنه وبموجب العفو الأخير، سيتمكن جبلة من مواجهة الوثبة وتشرين بحضور جمهوره، فيما سيستفيد الساحل من عودة جماهيريه لحضور مواجهتي الفريق من الجيش والطليعة.

أحمد نحلوس – تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">