العناوين الرئيسيةطافشين

مسؤول ألماني: رفع الحظر عن ترحيل سوريين ضروري لتأمين مواطنينا

قال نائب وزير الداخلية وعضو البرلمان عن حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي المحافظ، شتيفان ماير إن “قرار رفع الحظر عن ترحيل سوريين ضروري لتأمين المواطنين”، مؤكدا بأن “الأشخاص الذين ارتكبوا جرائم ليس لهم الحق في البقاء في ألمانيا وعليهم الرحيل عن بلادنا”.

وبين ماير، في حديث لـ”DW”، أن “الحظر العام على الترحيل إلى سوريا أدى إلى احتمال قيام جناة وجهادين متطرفين وإسلاميين بارتكاب جرائم في ألمانيا دون الخوف من الترحيل إلى سوريا”.

وأضاف أن “كل من أرتكب جرائم سيتم محاكمته وتطبيق العقوبة في ألمانيا”، مشيراً إلى أنه “من الممكن على الأقل ترحيل الجناة المحتملين أو الأشخاص التي ارتكبوا جرائم خطيرة”.

وذكر نائب وزير الداخلية بحادثة، حصلت في تشرين أول الماضي، حيث هاجم لاجئ سوري سائحين ألمانيين في دريسدن بسكين، ما أسفر عن وفاة أحدهما متأثراً بجروحه، بينما نجا الآخر.

وأشار إلى أن “الترحيل ضروري لتأمين المواطنين، ومرتكبي الجرائم ليس لديهم حق البقاء في ألمانيا، ويجب ترحيلهم من البلاد”.

وأوضح أنه “عندما يرتكب شخص ما جريمة في ألمانيا يُحاكم ويوضع في السجن، وبعد فترة يجب ترحيل الجناة مرتكبي الجرائم الخطيرة”.

وكانت الداخلية الألمانية أصدرت قراراً، كانون أول الماضي، يقضي بعدم تجديد قرار الحظر المفروض على عمليات الترحيل إلى سوريا، وهو ما يمكن المحاكم الألمانية الحكم لكل حالة على حدة ما إذا كانت سترحل سوريين مدانين بجرائم في ألمانيا.

يذكر أنه، بحسب المكتب الاتحادي للإحصاء،استقبلت ألمانيا حتى نهاية عام 2019 نحو مليوني طالب لجوء، جاء في مقدمتهم السوريون بنسبة 41%، يليهم الأفغان بنسبة 11%، ثم العراقيون 10%.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق