العناوين الرئيسيةمحليات

مسؤول: أبناء العاصمة وريفها استهلكوا مياه بشكل غير منطقي خلال العيد والعطل 

أعلن مدير الاستثمار والصيانة في المؤسسة العامة لمياه الشرب في دمشق وريفها محمود زلزلة أن استهلاك السوريين للمياه في العاصمة والريف المجاور وصل إلى أرقام قياسية (غير منطقية) خلال فترة العيد والعطل الحاصلة لمدة تفوق الـ 10 أيام.

وقال زلزلة في تصريح لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية إن:” الاستهلاك في العاصمة وأجزاء من الريف، بلغ في تلك الفترة، 9 أمتار مكعبة في الثانية”.

وأضاف زلزلة: “يتم تطبيق برنامج تقنين جزئي جديد على المياه، وزيادة بسيطة في عدد ساعات التقنين بشكل يومي”.

وتابع زلزلة: “لن يؤثر برنامج التقنين في وضع المياه والكميات الموجودة وغزارة نبع الفيجة، وسيكون بساعات محددة ليصار إلى إعادة تعبئة الخزانات”.

ولفت زلزلة إلى أن: “الإجراءات المتخذة حالياً هي حالة طبيعية لنهاية الربيع وبدء الصيف، مع اتباع برامج تقنين تختلف فتراتها حسب واقع المياه والاستهلاك”.

وأوضح زلزلة أن: “وضع المياه مستقر ولا خوف على الواقع المائي على الإطلاق، والكميات تغطي وتكفي حاجة المواطنين من المياه في دمشق، وما يتم إنتاجه يستهلك من دون أي فائض”.

وختم زلزلة: “هناك كميات جيدة من مواد تعقيم المياه، علماً أن هناك نسبة محددة من الكلور يجب أن تتوافر في المياه لتكون صالحة للشرب، من دون أن يكون لها أي تأثير، ولاوجود لأي عكارة بالمياه حالياً”.

يذكر أن نبع الفيجة يزود مدينة دمشق والريف المحيط بها بالمياه ويشمل معضمية الشام وجديدة عرطوز وداريا وصحنايا وأشرفية صحنايا والكسوة وضاحية 8 آذار وجرمانا والقزاز وحرستا وعربين.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق