العناوين الرئيسيةمحليات

مدير زراعة الحسكة: تحسن حالة المحاصيل الزراعية بعد يومين من الهطولات المطرية

أكد مدير زراعة محافظة الحسكة المهندس رجب السلامة لتلفزيون الخبر أن “حالة المحاصيل الزراعية الاستراتيجية في محافظة الحسكة تحسنت بشكل عام بعد الهطولات المطرية الحالية التي عمت جميع مناطق المحافظة خلال اليومين الماضيين”.

وأضاف السلامة أن “الهطولات المطرية الحالية كانت آثارها إيجابية على المحاصيل المروية والبعلية سواء القمح أو الشعير في مناطق الاستقرار الأولى و الثانية وأجزاء كبيرة من الثالثة، وذلك بسبب تحسن عملية الإنبات”.

وكشف في نفس الوقت أن “هناك أضرار كبيرة في المحاصيل خصوصاً الشعير البعل في منطقة الاستقرار الرابعة بمحافظة الحسكة ( العريشة و الشدادي ) وذلك بسبب تأخر عملية الإنبات فوق سطح الأرض نتيجة تأخر الأمطار في الفترة الماضية”.

Image may contain: 1 person, sitting and indoor

وأوضح مدير زراعة الحسكة أن “المديرية ستقوم بإحصاء جميع الأضرار الناتجة عن توقف الأمطار خلال الفترة الماضية والتي وصلت لشهر كامل تقريباً”.

وتابع السلامة بأن “المنخفض الجوي بدأت آثاره بشكل أكبر منذ صباح الثلاثاء حيث عمت الأمطار جميع مناطق المحافظة وكانت أعلى نسبة هطول خلال الــ 24 ساعة الماضية في مدينة المالكية 16 مم والزهيرية 16 مم واليعربية و تل بيدر 7 مم”.

وتوقع السلامة “استمرار تأثير المنخفض الجوي وهطول الأمطار حتى بعد ظهر يوم الأربعاء، ما سيكون له أثر إيجابي كبير على حالة المحاصيل”.

تحسن في نسب الزراعة

ولفت السلامة إلى أن”نسبة زراعة القمح المروي بلغت 42 % من الخطة الزراعية حيث تم زراعة 125 ألف هكتار من أصل 301 ألف و293 هكتار والقمح البعل 88% بعد زراعة 389 ألف هكتار من أصل 443 ألف و228 هكتار”.

“بينما بلغت نسبة تنفيذ زراعة الشعير المروي 20 ألف هكتار من أصل 24 ألف و 332 هكتار بنسبة تنفيذ 83% والشعير البعل 424 ألف و500 هكتار من أصل 333 ألف و 80 هكتار بنسبة تنفيذ بلغت 128 %” بحسب السلامة.

وأشار السلامة إلى أن” نسبة زراعة العدس المروي بلغت 25 % ،أي تم زراعة 8500 هكتار من أصل 21 ألف هكتار بينما العدس البعل بلغت نسبة الزراعة فيه 54 % أي تم زراعة 37 ألف و100 هكتار من أصل 82 ألف و 215 هكتار”.

وعانى فلاحو محافظة الحسكة خلال السنوات الماضية من انعدام الدعم الحكومي لهم من خلال عدم تأمين مستلزمات العملية الزراعية من بذار وسماد ومحروقات، إضافة لوجود الاحتلال الأمريكي وممارسات “قسد” ضدهم.

يشار إلى أن محافظة الحسكة تعتبر عاصمة الزراعة السورية ومصدر القمح الذي يؤمن رغيف الخبز لكل السوريين حيث يصل إنتاج القمح فيها ما يصل إلى مليون طن من القمح.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق