العناوين الرئيسيةمن كل شارع

مدرسون متقاعدون في دير الزور يشتكون عدم استلامهم بطاقات الصراف العقاري منذ عام على تسليمها 

اشتكى عدد من المدرسين المتقاعدين من أبناء مدينة ديرالزور عبر تلفزيون الخبر، عدم استلام البطاقات الخاصة بالصراف العقاري، علماً أنهم قاموا بتسليم بطاقاتهم المصرفية منتهية الصلاحية منذ أكثر من عام.

وشرح أحد المشتكين (مدرس متقاعد) لتلفزيون الخبر “قمت مع عدد من المدرسين المتقاعدين بتسليم بطاقاتنا المصرفية منتهية الصلاحية للمصرف العقاري بديرالزور ودفعنا ألف ليرة رسم تبديل البطاقة لاستلام البطاقة الجديدة، وذلك منذ أكثر من عام، ولم يقوموا بتسليمنا البطاقات لهذه اللحظة “.

وتابع المشتكي “قمنا بمراجعة مدير المصرف العقاري عدة مرات من أجل هذا الأمر، وفي كل مرة يكون الرد) من تجي البطاقات من الشام نعلق لوائح الأسماء)”.

وتساءل المشتكي “هل من المعقول منذ أكثر من عام لم يصدر المصرف العقاري الرئيسي بدمشق بطاقات ديرالزور، علماً أنه في أي فرع للمصرف العقاري بدمشق تصدر البطاقات خلال مدة أقصاها سبعة أيام من تاريخ تسليم البطاقات القديمة”.

من جهته، أوضح مدير المصرف العقاري بديرالزور خالد عبدالسلام لتلفزيون الخبر أنه ” بالنسبة لموضوع بطاقات الصراف الآلي تم إرسال ما يقارب ١٢٠٠ بطاقة إلى الإدارة العامة بدمشق لتجديد بطاقات عام ٢٠٢٠”.

وأردف “ولكن بسبب عدم وجود عدد كافي من الموظفين لدى فرعنا بديرالزور وعدم وجود جهاز “اسكنر” للقيام بترحيل تواقيع المتقاعدين تأخر وصول البطاقات”.

وتابع “منذ مايقارب الشهرين تم إرسال جهازين اسكنر، وبتاريخ ٥/٩/٢٠٢١ تم تعيين موظفين اثنين جدد، وبدأنا على الفور بترحيل التواقيع والتواصل مع الإدارة العامة بدمشق لكي يتم ارسال البطاقات الجديدة على دفعات لتسليمها لأصحابها”.

وبين عبدالسلام أنه “تم تسليم بحدود ٣٠٠ بطاقة صراف آلي عن طريق الإدارة العامة بدمشق بعد مراجعة الأخوة المتقاعدين من أهالي مدينة ديرالزور لقسم خدمة الزبائن لدى إدارة المصرف العقاري”.

وأكد عبد السلام أن “نسبة ٩٠% من المتقاعدين الذين قاموا باستلام بطاقاتهم من دمشق لم يقوموا باستعمال بطاقاتهم لعدم معرفتهم بآلية عملها، وهذا الأمر يشكل عبء على أمناء الصناديق بسبب دخول المتقاعدين للسحب من داخل الفرع”.

مشيرا “إلى أن المصرف العقاري وضع صرافين في مقر الفرع وجهاز “bus” لدى مركز البريد السوري لتسهيل عملية سحب رواتب المتقاعدين وهو يعمل على مدار ٢٤ ساعة”.

أما بالنسبة لعدم فتح الحسابات لدى المصرف العقاري بديرالزور شرح عبدالسلام أن “الأمر يعود لعدم توفر كادر كافي في المصرف العقاري للقيام بكل الأعمال المصرفية، كونه لايوجد في المصرف موظفين لقسم الحسابات الجارية”.

ونوه عبدالسلام إلى أن “أمناء الصناديق في المصرف العقاري غير مخولين بفتح أي حساب بسبب تحديد الصلاحيات من قبل الادارة العامة”.

وأكد عبدالسلام أنه “خلال الفترة القريبة القادمة سيتم تعيين موظفين جدد من أجل تفعيل خدمة فتح حسابات وخدمات أخرى”.

الجدير بالذكر أنه لايوجد لدى فرع المصرف العقاري بديرالزور سوى ٣موظفين، ومنذ عدة ايام تم تعيين موظفين اثنين جدد، مايجعلهم يقومون بجهد مضاعف لتقديم الخدمة للمراجعين بأسهل الطرق رغم الصعوبات التي يعانون منها من حرارة المقر بسبب توقف أجهزة التكييف وكثافة المراجعين .

يذكر أن المصرف العقاري يستضيف المصرف التجاري ومصرف التوفير وشركة سيرتيل، وهذا الأمر يشكل ضغط كبير على الموظفين.

حلا المشهور – تلفزيون الخبر – ديرالزور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق