العناوين الرئيسيةرياضة

محكمة تركية تقضي بحبس أحد لاعبي برشلونة

قضت محكمة تركية بحبس، “أردا توران”، لاعب وسط برشلونة، والمعار حاليا إلى نادي “باشاك شهير” التركي، لمدة عامين و8 أشهر بعد إطلاق النار بهدف بث الرعب والقلق وحيازة أسلحة غير مرخصة وتعمد إصابة شخص.

وجاء قرار المحكمة مع وقف التنفيذ، ما يعفي توران من الحبس، إلا إذا ارتكب جريمة أخرى في غضون 5 سنوات.

واشترك توران في شجار مع المغني “بيركاي شاهين” في ملهى ليلي في إسطنبول العام الماضي وتسبب في كسر أنف المغني، وذهب توران إلى المستشفى في وقت لاحق وأمسك بمسدس وأطلق النار أرضا ليثير القلق.

واتهم المغني التركي، توران، بمحاولة التحرش بزوجته خلال الحفلة في الملهى، إلا أن القضاء التركي برأ اللاعب من هذه التهمة، واعتبر اتهام المغني بيركاي لتوران تشهيرا به.وفرض نادي باشاك شهير غرامة على توران قدرها 2.5 مليون تركية (حوالي 432 ألف دولار) بسبب هذه الواقعة.

وفتح النائب العام في إسطنبول تحقيقا مع توران ومجموعة من اللاعبين الأتراك، في العام الماضي بخصوص ارتباطهم بحركة فتح الله غولن المتهمة بمحاولة الانقلاب على اردوغان.

وسبق لتوران أن قام بالاعتداء على صحفي تركي في معسكر للمنتخب بعد مباراته أمام مقدونيا، على خلفية اتهامه بنشر أخبار كاذبة عن الفريق الوطني التركي، ليعلن بعدها اعتذاره من الصحفي والجماهير ويعتزل اللعب الدولي.

يذكر أن تصرفات توران المثيرة للجدل لم تقتصر على مشاكله خارج الملعب، إذ شهد العام 2015 قيام اللاعب بضرب الحكم المساعد بحذائه أثناء مباراة فريقه السابق اتلتيكو وبرشلونة في كأس الملك، وأوقف في العام الماضي لـ 10 لقاءات متتالية بعد ضربه حكم لقاء فريقه ضد سيفا سبور في الدوري التركي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق