حوادث

محاولات الأب إخماده زادت من شدته.. إنقاذ رجل وابنه من حريق في منزلهما بحلب

أنقذ عناصر فوج إطفاء حلب رجلاً وابنه احتجزتهما النيران داخل منزلهما بحي صلاح الدين، شارع الحشكل.

وفي تفاصيل الحادثة فإن “الرجل وابنه كانا محاصران داخل غرفة الحمام عندما اندلع الحريق الذي سببه غاز أرضي سفري في ممر المنزل”.

وما زاد من شدة الحريق، بحسب ما ذكره مصدر في فوج إطفاء حلب لتلفزيون الخبر، هو أن “الرجل كان يرمي قطع الألبسة من سلة الغسيل بالحمام على الغاز، معتقداً أنه يخمده”.

إلا أن هذا الأمر أدى لاستفحال النار أكثر وأكثر، ومنه محاصرة المواطنين داخل الحريق، ليقوم عناصر الاطفاء فور وصولهم للموقع باقتحام المنزل وإخراج الأب وابنه من الغرفة.

وأخمد الحريق الذي اندلع بالمنزل بشكل كامل من قبل عناصر الأطفاء، كما أسعف الرجل وابنه إلى مشفى الرازي.

ويعاني الرجل من “حروق بالدرجة الثانية في اليدين والكف والوجه، في حين أن ابنه لم يصب بأي حرق وحالته جيدة”.

وينوه فوج إطفاء حلب بأن التصرف الصحيح في هذه الحالة ليس بإلقاء القماش على الحريق كما هو، بل باستخدام أكبر قطعة ملابس متوفرة وتبليلها بالماء والاقتراب من الغاز بهدوء وتغطيته بالقطعة المبللة، ومن ثم محاولة إغلاق الصمام.

وفا أميري – تلفزيون الخبر – حلب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق