العناوين الرئيسيةمحليات

محافظ طرطوس لتلفزيون الخبر: معايير التعويض عن أضرار الحرائق ستكون واضحة ومتساوية

أوضح محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى في حديثه لتلفزيون الخبر: أن “معايير التعويض عن أضرار الحرائق يتم وضعها من قبل الفريق الحكومي وذلك بإيفاء قيمة التعويض عن كل شجرة بعمرها وإنتاجها وكل محصول سواء أكان مزروعات وبيوت بلاستيكية أو مداجن ومناحل لحقت بهم الأضرار نتيجة الحرائق”.

 

وأكد أبو سعدى أن “المعايير ستكون على أسس واضحة ومتساوية لكل المحافظات المتضررة من الحرائق”.

وبيّن أبو سعدى أن “هناك توجه حكومي وعلى أعلى مستوى يبحث عن ماهي الزراعات البديلة في المناطق المتضررة، وهناك توجه لتكثيف زراعة التبغ في منطقة بانياس ودعمها، لتكون مورد رزق للأهالي ريثما يتم نمو الأشجار وإعادتها لما كانت عليه سابقاً”.

وأفاد محافظ طرطوس أن “المناطق الحراجية خط أحمر وممنوع العبث فيها وسيعاد زراعتها بشكل كامل”، مردفاً أن “أي مخالفة تحصل في المناطق الحراجية ستُعرّض رئيس الوحدة الإدارية للمحاسبة”.

من جهة أخرى، وبحسب التقرير الذي قامت بإعداده محافظة طرطوس وتلقى تلفزيون الخبر نسخة منه “بلغ عدد الحرائق في محافظة طرطوس 84 حريقاً ما بين يومي 9 تشرين الأول و يوم 12 من الشهر نفسه، 24 حريقاً في منطقة طرطوس و 20 في منطقة صافيتا و 19 في الشيخ بدر، و 11 في الدريكيش، و 6 في القدموس و 4 حرائق في بانياس”.

 

 

وبين التقرير أنه “تجاوزت المساحة المتضررة من الحرائق في محافظة طرطوس 12 ألف و 248 دونم أكثرها في منطقة بانياس، وبلغت مساحة الغطاء الحراجي المتضرر في 28 موقع بالمحافظة أكثر من 10 آلاف و 778 دونم”، مضيفاً أن “أكثر المساحات الحراجية المتضررة في صافيتا حيث بلغت 7 آلاف و 325 دونم”.

 

وأشار التقرير إلى أن “عدد الأسر المتضررة من الحرائق في المحافظة بلغ 3 آلاف و 972 أسرة، أكثرها في منطقة بانياس 1982 أسرة، تليها صافيتا 1156 أسرة”.

ولفت التقرير إلى أنه “بلغ عدد الأشجار الكلّية المتضررة من الحرائق 256 ألف و 656 شجرة، أكثرها في منطقة بانياس 144 ألف و191 شجرة، وبلغ عدد أشجار الزيتون المتضررة 231 ألف و 805 شجرة أكثرها في بانياس، وأشجار أخرى متضررة 24 ألف و 851 شجرة”.

وأضاف التقرير أن “هناك 7 مداجن تضررت بالحرائق في منطقتي صافيتا وبانياس، و 68 خلية نحل جلها في منطقة طرطوس و 69 بيت محمي”.

وذكر التقرير أن “عدد أشجار الحمضيات المتضررة في المحافظة بلغ 735 شجرة وبمساحة 22 دونم، والتفاح 16 ألف و 32 شجرة وبمساحة 320 دونم وأكثرها في منطقة بانياس، بالإضافة إلى أشجار الجوز والكرمة والرمان وأنواع أخرى من المزروعات”.

وأفاد التقرير أن “مايقارب من 40 آلية بمختلف المديريات والمؤسسات والدوائر الخدمية بالمحافظة والمحافظات الأخرى شاركت في إخماد الحرائق في محافظة طرطوس”.

ولفت التقرير إلى أن “هناك أضرار لحقت بقطاع الاتصالات والكهرباء، حيث بلغ عدد الخطوط المتضررة بقطاع الاتصالات 1770 جلّها في قرية عين الزرقا، وبلغ عدد الخطوط التي تمت إعادتها للخدمة 1480 خط”، مؤكداً أن “النيران لم تلامس أبنية المراكز الهاتفية”.

أما فيما يتعلق بالأضرار التي لحقت بقطاع الكهرباء، ذكر التقرير أنه “بلغت قيمة المواد والأعمال نتيجة أضرار الحرائق 266 مليون ليرة”، مردفاً أنه “تمت إعادة التغذية الكهربائية لكافة المناطق المتضررة ظهر يوم السبت 10 تشرين الأول، وماتزال أعمال الصيانة مستمرة”.

وأشار التقرير إلى أن “أكثر المناطق المتضررة بقطاع الكهرباء في بانياس حيث بلغت كمية الكابلات المتضررة 2900 كبل كهربائي وبوزن 1250 كغ مرس ألمنيوم، و 17 برج خشبي وبرجي حديد ومحولة ولوحة استطاعة و 49 علبة وصل”.

وأفاد التقرير أن “شبكات المياه في المحافظة لم يلحقها أي ضرر نتيجة الحرائق ولكنه أشار إلى الحاجة لتنفيذ خط الجر الثالث الذي تقدر تكلفته بـ 10 مليارات ليرة سورية لتغطية النقص الحاصل في المياه لتغذية قرى جرد بانياس وجرد القدموس”.

يُشار إلى أن أكثر المناطق تضرراً من الحرائق التي نشبت في محافظة طرطوس، هي منطقة بانياس تليها منطقة صافيتا في ريف المحافظة.

علي رحال – تلفزيون الخبر – طرطوس

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">