العناوين الرئيسيةميداني

مجهولون يغتالون قياديا في حركة “أحرار الشام”

اغتال مجهولون قياديًا فيما يسمى حركة “أحرار الشام الإسلامية”، المنضوية ضمن ما يسمى “الجيش الوطني” التابع للاحتلال التركي، في جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

ووفق ما نقل “المرصد” المعارض، فإن عبوة ناسفة انفجرت ا، الأربعاء 18 من آذار، في سيارة القائد العسكري في “حركة أحرار الشام”، المدعو “علاء العمر أبو أحمد”، ما أدى إلى مقتله.

وكان القيادي يستلم منصب قائد “لواء العباس” في “الحركة”، وينحدر من بلدة الرامي من جبل الزاوية بريف إدلب.

ولم تتبن أي جهة عملية الاغتيال، في حين شهدت إدلب خلال الأشهر الماضية عمليات اغتيال طالت عدد من الشخصيات في ظروف مجهولة.

وكان قيادي ومرافقه قتلا من صفوف حركة “أحرار الشام”، في كانون الأول الماضي، بينما نجا قائد “الحركة”، جابر علي باشا.

وتنضوي “أحرار الشام” في ما يسمى “الجبهة الوطنية للتحرير”، والتي تعتبر الجسم العسكري الأكبر في الشمال السوري إلى جانب “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة حاليا)”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق