اقتصادالعناوين الرئيسية

متحوّر “أوميكرون” الجديد يضرب أسواق الأسهم الأوروبية

تراجعت الأسهم الأوروبية تراجعاً حاداً الجمعة، وسط عمليات بيع واسعة النطاق، بعد الإعلان عن اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا، ما عزز المخاوف من ضربة جديدة للاقتصاد العالمي، وأبعد المُستثمرين عن الأصول المحفوفة بالمخاطر.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 التعاملات منخفضاً 3.7 بالمئة ليسجّل أسوأ أداء يومي منذ حزيران 2020، وبلغت خسائر المؤشر خلال الأسبوع 4.5 بالمئة.

ولا تتوفر حتّى الآن دراسات كافية بشأن السلالة الجديدة المكتشفة في جنوب أفريقيا وبوتسوانا وهونج كونج، لكن علماء قالوا إنها مزيجاً غير مألوف من المتحوّرات السابقة، وغالباً ستكون مقاومة للقاحات أو أكثر نقلاً للعدوى.

وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 3.6 بالمئة وتراجع المؤشر داكس الألماني 4.2 بالمئة كما نزل المؤشر كاك 40 الفرنسي 4.8 بالمئة.

وهوت أسهم قطاع السفر والترفيه 8.8 بالمئة، في أكبر خسارة يومية لها منذ آذار 2020.

وأعلنت بريطانيا فرض حظر مؤقت على رحلات الطيران من جنوب إفريقيا وعدة بلدان مجاورة بدءاً من منتصف ليل الجمعة.

وهوى قطاع السفر 13.6% خلال الأسبوع، وكان الأسوأ أداء.

ودفعت المخاوف من زيادة إصابات كوفيد-19 أسواق الأسهم الأوروبية للهبوط من مستويات قياسيّة مرتفعة الأسبوع الماضي وسط مخاوف من العودة إلى تشديد القيود.

يُذكر أن قطاع النفط والغاز خسر 5.8 بالمئة، بينما تراجعت أسهم التعدين خمسة بالمئة، مع هبوط أسعار النفط والمعادن بفعل مخاوف من التباطؤ الاقتصادي بسبب السلالة الجديدة المُكتشفة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق