العناوين الرئيسيةمن كل شارع

أزمة مواصلات خانقة في جبلة .. والمحافظة: “وضعنا حاجزا أمام السرافيس لمنعها من التسرب”

اشتكى عدد كبير من المواطنين في مدينة جبلة، عبر تلفزيون الخبر الازدحام الكبير الذي شهده كراج جبلة صباح الثلاثاء، بعد عطلة رسمية استمرت لأربعة أيام، في ظل غياب شبه كلّي للسرافيس، وعزوف السائقين عن العمل على خطوطهم.

وقال أحد المواطنين لتلفزيون الخبر: “عشرات الأشخاص لم يستطيعوا الحصول على نصف مقعد في سرفيس جبلة – اللاذقية للوصول إلى جامعاتهم وأعمالهم، وعادوا أدراجهم إلى المنزل، في ظل غياب تام للإجراءات والحلول”.

وأضاف: “إلى متى هذا الوضع المأساوي؟ ما عاد عرفنا على مين الحق، ناس بتقول السائقين عم يبيعوا المازوت وماعم يشتغلوا، والسائق بيقول ماعم يعطوني كامل المخصصات.. وما عم توفي معي، عم اشتري مازوت حر، اعطونا حلول، متنا من التكاسي وتكاليفها”.

بدوره أحد سائقي سرافيس جبلة – اللاذقية، أكد لتلفزيون الخبر” أنه وخلال أيام العطلة بما فيها السبت لم يحصلوا إلا على نصف الكمية المخصصة لهم”، مشيرا إلى أنهم ” ما رح ندفع من جيبتنا لنأمن الناس وما بيعطونا كامل المخصصات”.

عضو المكتب التنفيذي لشؤون النقل والمواصلات في محافظة اللاذقية، مالك الخير، في ردّه عبر تلفزيون الخبر حول الشكوى قال: “واقع كراج جبلة اليوم كان قيامة القيامة”.

وأضاف “الازدحام كان مخيف، ولكن قمنا بالسيطرة عليه، وقمنا بوضع حاجز أمام السرافيس لمنعها من التسرّب، والتهرّب من نقل المواطنين”.

وتابع: “لم تستغرق عملية تأمين المواطنين أكثر من ساعة، حتى أن مدير النقل الداخلي تواجد في المكان واستمرينا لحدود الساعة 12 لتأمين الأخوة المواطنين، وسنعمل لعدم تكرار ما حصل اليوم”.

وحول إمكانية اعتماد نظام GPS وتركيبها على السرافيس للحد من تسرّب السائقين، كما تخطط بعض المحافظات، قال الخيّر: “هذا الأمر ليس لدي أي معلومة بخصوصه، وإن كان سيتم تطبيقه في اللاذقية أم لا”.

وفي ردّه حول كلام السائقين بأنهم لا يحصلون على كامل مخصصاتهم من المازوت، قال: “السائقين أخوتي وأحبابي، وكم كنت أتمنى لو أن السائقين في هذه المحافظة يمتلكون حس أكبر من المسؤوليّة”.

وفي متابعة لشكوى كان نشرها تلفزيون الخبر بتاريخ 5 تشرين الأول الجاري بعنوان “أهالي قريتي قرفيص وكيمين في محافظة اللاذقية يشتكون قلة المواصلات وتسيّب السائقين”، وما وصلنا من الأهالي بأن لا انفراجات شهدتها القريتين بهذا الخصوص.

أكّد الخيّر: “بأن أمور قرفيص تمّ حلّها” على حد تعبيره، “قمنا بتخديمها بخمسة سرافيس من خط بانياس – جبلة، والناس مبسوطة ووصلت إلى مطالبها”، على حد تعبير الخيّر أيضاً، مشيراً إلى أن هناك نتائج إيجابيّة وجيدة سنلحظها خلال الفترة القريبة القادمة على مستوى المحافظة.

تجدر الإشارة إلى أنّ أزمة المواصلات تتصدّر المشهد العام في اللاذقية وتحديداً مراكز مدينتي اللاذقية وجبلة، حيث تنتشر – طوابير – عشرات المواطنين في مداخل الكراجات وجانبي الطرق المؤديّة إليها لساعاتٍ طويلة.

شعبان شاميه – تلفزيون الخبر

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق