اقتصادالعناوين الرئيسية

ماهي المبالغ المالية المسموح بإدخالها وإخراجها من سوريا ؟

بينت مديرة العلاقات الخارجية في مصرف سوريا المركزي لينا يحيى الضوابط التي تحكم المبالغ المالية المسموح بإدخالها وإخراجها من البلاد.

وقالت يحيى إن كل ما هو محول من الخارج أو عن طريق مكاتب المصارف على المنافذ الحدودية لا سقف له، مهما كانت قيمته، حسبما أوردت صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.

وأضافت يحيى أنه في حال إدخال القطع الأجنبي نقداً، فالمسموح به مبلغ سقفه 100 ألف دولار، ويجب التصريح عنها عند الأمانات الجمركية، أما إخراج القطع فيسمح للفرد بإخراج 10 آلاف دولار نقداً.

وفي حال إخراج الكميات إلى لبنان أو الأردن يجب التصريح عند عتبة الـ1000دولار، ويجب التصريح عند عتبة الـ5000 دولار كانت الوجهة دولاً أخرى غير لبنان والأردن.

ويسمح بإدخال عملة سورية من دون سقوف، مع ضرورة التصريح عند عتبة الـ500 ألف ليرة، إذ إن الأحداث أدت إلى تهريب العملة السورية إلى الخارج، ويحق للمواطن السوري إخراج 50 ألف ليرة سورية، في حين لا يحق لغيره إخراج عملة سورية.

يذكر أن هذه الضوابط جاءت على هامش ندوة “الأربعاء التجاري”، التي عقدتها غرفة تجارة دمشق بهدف تسليط الضوء على المرسومين 3 و4 الخاصين بتشديد العقوبة على من يتعامل بالدولار أو ينشر معلومات خاطئة عن سعر الصرف.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق